الكاظمي: حقوق جرحى وقتلى الاحتجاجات لن تذهب سدى

الكاظمي: حقوق جرحى وقتلى الاحتجاجات لن تذهب سدى







قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الخميس إن الحكومة ورغم كل الظروف الصعبة تبذل قصارى جهدها لمعالجة أخطاء الماضي، بما يغلق الباب أمام تكرارها. وقال الكاظمي عند مراسم استقبال دفعة جديدة من جرحى التظاهرات والقوات الأمنية والحشد الشعبي الذين أرسلوا للعلاج خارج البلاد، إن “حقوق جرحى التظاهرات وتضحياتهم لن تذهب سدى، وإن الملاحقة القانونية ستطال القتلة من أجل…




رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (أرشيف)


قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الخميس إن الحكومة ورغم كل الظروف الصعبة تبذل قصارى جهدها لمعالجة أخطاء الماضي، بما يغلق الباب أمام تكرارها.

وقال الكاظمي عند مراسم استقبال دفعة جديدة من جرحى التظاهرات والقوات الأمنية والحشد الشعبي الذين أرسلوا للعلاج خارج البلاد، إن “حقوق جرحى التظاهرات وتضحياتهم لن تذهب سدى، وإن الملاحقة القانونية ستطال القتلة من أجل القصاص العادل”.

وأضاف أن “ما جرى هو رسالة للجميع بضرورة التعاون من أجل بناء العراق، وحماية كيان الدولة، والتزام الحكومة بمعالجة الجرحى، من المتظاهرين، والقوى الأمنية، والحشد الشعبي، والعشائري، باعتبارهم أبناء العراق وضحوا من أجل بلدهم وأبناء شعبهم”.

وأكد رئيس الوزراء العراقي إن “الهدف الذي خرجت من أجله التظاهرات المطالبة بالتغيير والإصلاح، ومحاربة الفساد والانتخابات المبكرة، صار أقرب إلى المنال من أي وقت مضى، والحكومة عقدت العزم على المضي في تحقيق هذه الأهداف”.

وأضاف أن “القرار الحكومي باعتبار ضحايا التظاهرات شهداء مشمولين بقانون مؤسسة الشهداء، ومتابعة الجرحى منهم وإرسالهم للعلاج في الخارج إذا اقتضى الأمر، هو جزء من هذا النهج وكذلك محاسبة القتلة، إذ أن هناك لجنة من القضاة والقانونيين تواصل عملها في متابعة هذا الملف”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً