خدمات الإقامة وشؤون الأجانب في دبي بـ «لغة الإشارة»

خدمات الإقامة وشؤون الأجانب في دبي بـ «لغة الإشارة»







أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، المرحلة الأولى من قاموس لغة الإشارة التخصصي في مجال خدمات الإقامة وشؤون الأجانب.

ff-og-image-inserted

«إقامة دبي» أطلقت قاموساً بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، المرحلة الأولى من قاموس لغة الإشارة التخصصي في مجال خدمات الإقامة وشؤون الأجانب.

ويضمّ القاموس مجموعة من المفردات، يبلغ عددها 252 كلمة، تشمل الخدمات الرئيسة في إقامة دبي، وتتمثل في خدمات أذونات الدخول والإقامة، والجنسية وجوازات السفر، ومتابعة المخالفين، والأجانب وخدمات المنافذ الجوية والبحرية والبرية.

وقال مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية، اللواء عوض محمد العويم، إن «الإدارة تكثف جهودها لمواصلة مسيرة التميز في المجالات كافة، وفقاً لتوجهات الدولة الاستراتيجية لبناء مجتمع واع مثقف»، لافتاً إلى أن «قاموس لغة الإشارة التخصصي هو الأول من نوعه على مستوى الدولة في مجال خدمات الإقامة وشؤون الأجانب، وهو إنجاز جديد يضاف إلى سجل دولة الإمارات».

وأضاف العويم أن «القاموس يهدف إلى رفع مستوى ثقافة المجتمع المحلي بلغة الإشارة، وتعزيز المسؤولية المجتمعية والوطنية تجاه أصحاب الهمم، لضمان دمجهم وتمكينهم في المجتمع، وتحسين مستوى جودة حياتهم»، مشيراً إلى أنه «يسهم في تلبية احتياجات المجتمع، ويعزز من تلاحمه، إضافة إلى تسهيل التواصل بين الموظفين والمتعاملين من أصحاب الهمم بلغة الإشارة المحلية الإماراتية».

وأشاد العويم بجهود وزارة تنمية المجتمع، المتمثلة بتوفير خدمات ومبادرات تدعم فرص تمكين الجميع، بمن فيهم أصحاب الهمم، وتوفير الأدوات اللازمة لضمان دمجهم، وتعزيز قدراتهم في مختلف المجالات للإسهام في بناء الوطن.

من جانبه، أكد الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في الوزارة، ناصر إسماعيل، ضرورة تعزيز التكامل الحكومي والتنموي من أجل جميع فئات المجتمع، خصوصاً أصحاب الهمم.

وأضاف أن «القاموس يسهم في تحقيق رؤية مجتمع متلاحم ومتعاون ومشارك بفعالية في مسيرة التنمية المستدامة. كما أنه يمثل تعزيزاً للالتزام باستراتيجية الحكومة الاتحادية 2021 الهادفة إلى تحقيق العيش الكريم ورفاهية الإنسان، وضمان توفير الخدمات الاجتماعية بصورة مبتكرة وجودة عالية».

بدوره، قال مدير إدارة التدريب وتطوير الأداء في «إقامة دبي»، المقدم ياسر الخنبولي، إن المرحلة الأولى تشمل إطلاق مجموعة من المفردات المعنية بعمل الإقامة وشؤون الأجانب، تم توثيقها بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع.

وأكد الخنبولي أن المرحلة الأولى من إطلاق القاموس ستشمل اطلاع المعنيين من أصحاب العلاقة على محتوياته، إضافة إلى نشره على منصات التعلم الداخلية وقنوات التواصل الاجتماعي، وتنفيذ ورش تعريفية للمعنيين بالتعاون والتنسيق مع وزارة تنمية المجتمع.

• 252 كلمة يضمها القاموس الجديد.. تشمل الخدمات الرئيسة في «إقامة دبي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً