مواجهات باحتجاجات في قبرص ضد الفساد وقيود كورونا

مواجهات باحتجاجات في قبرص ضد الفساد وقيود كورونا







استخدمت الشرطة القبرصية السبت خراطيم المياه والغاز المسيّل للدموع في مواجهات نادرة مع محتجين في العاصمة نيقوسيا، حيث تظاهر المئات ضد الفساد الحكومي والقيود المفروضة على خلفية وباء كورونا المستجد. وأفاد صحافي في وكالة فرانس برس أنّ المتظاهرين، بمن فيهم عائلات تصطحب أطفالاً اضافة إلى شبان وشابات يرتدون أغطية رؤوس سوداء وأقنعة، تحركوا عبر وسط نيقوسيا، وأعاقوا…




جانب من المواجهات بين المتظاهرين والشرطة (رويترز)


استخدمت الشرطة القبرصية السبت خراطيم المياه والغاز المسيّل للدموع في مواجهات نادرة مع محتجين في العاصمة نيقوسيا، حيث تظاهر المئات ضد الفساد الحكومي والقيود المفروضة على خلفية وباء كورونا المستجد.

وأفاد صحافي في وكالة فرانس برس أنّ المتظاهرين، بمن فيهم عائلات تصطحب أطفالاً اضافة إلى شبان وشابات يرتدون أغطية رؤوس سوداء وأقنعة، تحركوا عبر وسط نيقوسيا، وأعاقوا حركة المرور في عدة شوارع رئيسية.

وكان منظمو الاحتجاج من اليسار والنشطاء المعادين للفاشية ونقابات العمال، ودعوا على وسائل التواصل الاجتماعي لتنظيم التظاهرة لقول “كفى” لـ “استبداد الدولة” و”الإدارة الفاشلة للوباء” و”الفساد”.

وقرع بعض المحتجين طبولا وهتفوا في وجه عشرات من رجال الشرطة الذين ارتدوا زي قوات مكافحة الشغب، بينما حمل آخرون لافتات سوداء كبيرة كُتب عليها باليونانية “علينا النزول إلى الشوارع لمحاربة الخوف”.

وردت الشرطة بخراطيم المياه والغاز المسيّل للدموع لتفريق التجمع المحظور بموجب قيود فيروس كورونا.

وشوهد أحد المتظاهرين ملقى على الأرض وهو يعاني آثار الغاز المسيل للدموع، فيما هرع متظاهر على كرسي متحرك للاحتماء في مجمع سكني.
وعالج مسعفون متظاهراً آخر بعد أن طرحته خراطيم المياه أرضاً.

وأفادت الشرطة فرانس برس أنّ عشرة أشخاص اعتقلوا لتسببهم في حدوث “عراك واضطرابات” في الاحتجاج الذي نُظم في تحد لقيود فيروس كورونا.
كشفت قبرص في يناير (كانون الثاني) سلسلة من الإجراءات لمكافحة الفساد بعد أشهر من الكشف عن انتهاكات مفترضة في برنامج “جوازات السفر الذهبية” الممنوحة لمستثمرين أجانب.

كما بدأت قبرص بتخفيف الإغلاق الشامل بحذر بعد انخفاض انتشار عدوى كورونا الذي بلغ ذروته بعد عيد الميلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً