روسيا: قضية نافالني لا تهم الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا

روسيا: قضية نافالني لا تهم الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا







أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الإثنين أن قضية زعيم المعارضة أليكسي نافالني لا تهم الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا. وقالت زاخاروفا في تصريحات: “قضية نافالني لا تهم أحداً، لا الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا”، في إشارة إلى الجدل الذي أثارته المقارنة مع قضية السياسيين الانفصاليين الكتالونيين المسجونين في إسبانيا.وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي…




 المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (أرشيف)


أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الإثنين أن قضية زعيم المعارضة أليكسي نافالني لا تهم الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا.

وقالت زاخاروفا في تصريحات: “قضية نافالني لا تهم أحداً، لا الاتحاد الأوروبي أو إسبانيا”، في إشارة إلى الجدل الذي أثارته المقارنة مع قضية السياسيين الانفصاليين الكتالونيين المسجونين في إسبانيا.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد قارن الجمعة الماضي بعد اجتماعه مع مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبى، جوسيب بوريل، وضع نافالني المسجون بعد تعافيه من التسمم، بقادة استقلال كتالونيا الذين يقضون عقوبة السجن في إسبانيا بتهمة الدعوة للانفصال، بالإضافة لتهم أخرى.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانتشا غونزاليس لايا، في تصريحات إذاعية أنه “لا يوجد في إسبانيا مسجونين سياسيين، ولكن هناك سياسيين مسجونين، وأتمنى أن يستطيع السيد نافالني أن يقوم بحملته الانتخابية المقبلة، مثلما يفعل القادة الكتالونيين الانفصاليين”.

وفي هذا الصدد، علَقت زاخاروفا قائلة “وصلتني ثلاثة تعليقات رسمية من السيدة غونزاليس عن نافالني، كيف يكون موضوع نافالني مسألة تخص إسبانيا؟ كيف يكون هذا على جدول أعمال وزارة الخارجية الإسبانية؟”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً