إماراتيون ومقيمون ينتظرون وصول مسبار الأمل إلى المريخ: “لا للمستحيل”

إماراتيون ومقيمون ينتظرون وصول مسبار الأمل إلى المريخ: “لا للمستحيل”







عبر عدد من المواطنين والمقيمين العرب في دولة الإمارات عن فخرهم وسعادتهم باقتراب مشروع “مسبار الأمل” من محطته الأخيرة والوصول إلى المريخ، مؤكدين أن المشروع يحمل كل معاني الأمل للجميع في تحقيق إنجاز تاريخي نوعي يُضاف إلى سجلات العالم العربي في العلوم والمعرفة. وأشاروا عبر 24 إلى أن “مسبار الأمل” يؤكد أن “لا مستحيلاً” في قاموس …




إماراتي يرفع علم الدولة (تعبيرية)


عبر عدد من المواطنين والمقيمين العرب في دولة الإمارات عن فخرهم وسعادتهم باقتراب مشروع “مسبار الأمل” من محطته الأخيرة والوصول إلى المريخ، مؤكدين أن المشروع يحمل كل معاني الأمل للجميع في تحقيق إنجاز تاريخي نوعي يُضاف إلى سجلات العالم العربي في العلوم والمعرفة.

وأشاروا عبر 24 إلى أن “مسبار الأمل” يؤكد أن “لا مستحيلاً” في قاموس دولة الإمارات، لافتين إلى أن الوصول إلى المريخ هو نتاج استثمار القيادة الرشيدة في دولة الإمارات في عقول شبابها الذين نجحوا بعملهم الدؤوب في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي.
وقال المحامي الإماراتي يوسف البحر، إن “العالم أجمع اليوم يترقب الحدث التاريخي الذي تسطره دولة الإمارات مع اقتراب وصول مسبار الأمل من كوكب المريخ، هذا المسبار يدعونا إلى الفخر والاعتزاز بكافة الكوادر المواطنة التي عملت على إنجازه من مهندسين وفنيين عملوا على رفع اسم وطنهم عالياً”.
وتابع “اليوم ونحن نتابع الأخبار الواردة عن اقتراب المسبار من دخول المنطقة التي تعرف بـ”العمياء” بعد قطع 493 مليون كيلومتراً، نترقب بكل فخر واعتزاز أن تصبح الإمارات خامس دولة في تاريخ البشرية تصل إلى الكوكب الأحمر، وهذا الترقب فيه كل معاني العزة بالوطن وبأبنائه القادرين على تحقيق المستحيل”.

لا للمستحيل

ورأى الموظف الإماراتي، إدريس بهزاده، أن مسبار الأمل يؤكد للعالم أجمع أنه لا يوجد مستحيل في قاموس قيادة وشعب الإمارات التي استطاعت منذ تأسيس الاتحاد تحقيق الإنجازات النوعية، ومنها هذا الإنجاز التاريخي بالوصول إلى المريخ عبر مسبار أنجزته أيادٍ إماراتية.
وأضاف “نتابع بفخر واعتزاز الأنباء عن اقتراب المسبار من المريخ، ونأمل أن يتمكن من دخول مداره بنجاح، وتحقيق إنجاز علمي يساهم في تقديم الفائدة والإنجاز العلمي لوطننا الغالي وللعالم أجمع”.

أحرف من ذهب

ومن جانبه، أكد عمر عديلي، مقيم عربي، أن مسبار الأمل يدعو للفخر والاعتزاز، بما تمكنت دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة وشعبها وشبابها من مهندسين وفنيين، من إنجازه.
وقال: “نحن جميعاً نترقب بشغف هذا الإنجاز التاريخي والنوعي الذي سيكتب اسم الإمارات والعالم العربي بأحرف من ذهب في أبعد نقطة من الكون، ويؤكد للعالم أجمع أن العالم العربي مصدر مهم من مصادر العلم والمعرفة”.

يوم تاريخي

ورأى المُقيم أحمد أبو علي، أن اليوم الثلاثاء سيكون تاريخاً بامتياز، يُرفع فيه اسم دولة الإمارات عالياً في عالم العلوم والمعرفة، وعلوم الفضاء، مؤكداً أنه سيتابع بشغف كبير اللحظات التاريخية، متمنياً أن تكتمل الفرحة بوصول المسبار إلى وجهته، وتخطيه كل التحديات.

مشروع علمي رائد

ورأى محمد جابر، مقيم عربي، أن العالم أجمع يتابع في الساعات المُقبلة الإنجاز التاريخي لدولة الإمارات، مشيراً ًإلى أن الإمارات بقيادتها الرشيدة وشعبها المعطاء، تُقدم اليوم إلى العالم مشروعاً علمياً رائداً في مجال علوم الفضاء عبر مسبار الأمل الذي سيحمل “الأمل” للجميع بأن العالم العربي قادر على تخطي التحديات وتحقيق الإنجازات الضخمة والنوعية، معبراً عن أمله في نجاح المهمة العلمية العالمية وتحقيق أهدافها المنشودة، والتي ستؤكد مكانة الإمارات العلمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً