مسبار الأمل ..نقل المعرفة والخبرات في علوم الفضاء للدول العربية

مسبار الأمل ..نقل المعرفة والخبرات في علوم الفضاء للدول العربية







يشكل مسبار الأمل منبعاً لإلهام الشباب الإماراتيين والعرب، على حد سواء، كما يتيح نقل المعرفة والخبرات في مجال علوم وتقنيات الفضاء للدول العربية.

يشكل مسبار الأمل منبعاً لإلهام الشباب الإماراتيين والعرب، على حد سواء، كما يتيح نقل المعرفة والخبرات في مجال علوم وتقنيات الفضاء للدول العربية.

كونه نموذجاً رائداً أيضاً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء الشراكات العالمية، وكذلك الكفاءة في إدارة الموارد.

يخدم هذا المشروع، البشرية بشكل عام، والمجتمع العلمي بشكل خاص، ويضع المعلومات التي يجمعها من خلال أبحاثه في كوكب المريخ، من دون مقابل، في متناول أكثر من 200 مؤسسة علمية ومركز أبحاث، كما يرسخ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، اهتمام شباب الدولة والعالم العربي، بدراسة العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا والتخصص فيها، كما يسهم مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، في بناء كوادر إماراتية عالية الكفاءة في مجال تكنولوجيا الفضاء والابتكار والأبحاث العلمية والفضائية.

وتمتلك الإمارات خبرات متراكمة في قطاع الفضاء، وتعزيز التعاون بين مختلف الدول العربية، ونقل الخبرات في ما بينها، ما من شأنه أن يساعد على إعداد نخبة من العقول والكفاءات العربية في هذا المجال.

وأوضح أن المجموعة العربية للتعاون الفضائي، من شأنها أن تسهم في دفع مسيرة العمل العربي المشترك في قطاع الفضاء، ويعد مشروع قمر «813» الصناعي، أول المشاريع الفضائية التي تعمل عليها المجموعة العربية للتعاون الفضائي، إذ سيعمل القمر الصناعي متعدد الأطياف، على مراقبة الأرض، وقياس العناصر البيئية والمناخية في عدد من الدول العربية، ومن بينها الغطاء النباتي، وأنواع التربة والمعادن والمياه ومصادرها، إلى جانب قياس الغازات الدفيئة والتلوث والغبار في الهواء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً