بريطانيا: الاتحاد الأوروبي يهدد السلام بإيرلندا الشمالية

بريطانيا: الاتحاد الأوروبي يهدد السلام بإيرلندا الشمالية







اتهم وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف، الاتحاد الأوروبي بتهديد السلام في إيرلندا الشمالية بعد أن حاول الاتحاد فرض ضوابط على تصدير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد إلى الإقليم التابع للمملكة المتحدة بحسب ما أفادت به وكالة “بلومبيرغ” للأنباء. وقال جوف إن “الاتحاد مدين للدول الأعضاء بتقديم توضيح أكبر لسبب محاولته لفترة وجيزة الاحتجاج بالمادة…




وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف (أرشيف)


اتهم وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف، الاتحاد الأوروبي بتهديد السلام في إيرلندا الشمالية بعد أن حاول الاتحاد فرض ضوابط على تصدير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد إلى الإقليم التابع للمملكة المتحدة بحسب ما أفادت به وكالة “بلومبيرغ” للأنباء.

وقال جوف إن “الاتحاد مدين للدول الأعضاء بتقديم توضيح أكبر لسبب محاولته لفترة وجيزة الاحتجاج بالمادة 16 من بروتوكول أيرلندا الشمالية، وهي خطوة هددت بإعادة عمليات التفتيش على حدود جزيرة أيرلندا قبل أن يتراجع الاتحاد عن هذا الإجراء خلال ساعات.

وأضاف جوف أمام لجنة من أعضاء البرلمان البريطاني اليوم الاثنين إن “المادة 16 ليست موجودة لضمان إمكانية إنقاذ برنامج شراء اللقاح في الاتحاد الأوروبي.. هذا غير مناسب تماماً”.

أعرب جوف عن قلقه من أن يلجأ الاتحاد الأوروبي إلى المادة 16 في المستقبل ودعا إلى إعادة ضبط علاقة الاتحاد الأوروبي مع بريطانيا.

وقال: “يجب أن يكون هناك إدراك من جميع الأطراف أن هذا ليس جزءًا غامضًا من الإجراءات الدبلوماسية.. هذا له عواقب حقيقية على الأرض”.

على عكس بقية بريطانيا، ظلت أيرلندا الشمالية فعلياً في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي والسوق الموحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو تنازل قدمه بوريس جونسون للاتحاد من أجل تأمين مغادرة بريطانيا بشكل منظم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً