اللقاحات تتسارع .. وموسكو تستكمل تعافيها في الصيف

اللقاحات تتسارع .. وموسكو تستكمل تعافيها في الصيف







كثر الحديث عن دور «مناعة القطيع» في تعافي العالم من وباء كورونا والعودة لحياة ما قبل الجائحة، لكن روسيا تؤكد أن هذا سيتحقق في الصيف المقبل، الأمر الذي يتفق مع تصريح للرئيس الأمريكي جو بايدن.

كثر الحديث عن دور «مناعة القطيع» في تعافي العالم من وباء كورونا والعودة لحياة ما قبل الجائحة، لكن روسيا تؤكد أن هذا سيتحقق في الصيف المقبل، الأمر الذي يتفق مع تصريح للرئيس الأمريكي جو بايدن.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قوله اليوم إنه من المتوقع أن يكتسب 60% من سكان العالم مناعة ضد كورونا بمنتصف الصيف المقبل، ما سيسمح بعودة الحياة إلى طبيعتها مثلما قبل ظهور الوباء. وأوضح بيسكوف أنه وفقاً للخبراء في مجال الصحة وعلماء المناعة، من الضروري أن يكتسب حوالي 60% من سكان العالم مناعة ضد الفيروس، مشيراً إلى أن هذه النسبة قد تتحقق بحلول منتصف الصيف المقبل. وقال إن العديد من الدول تعمل في هذا الاتجاه، وبدأت تظهر نتائج هذا العمل من خلال زيادة معدل التطعيم في روسيا والولايات المتحدة وعدد من الدول.

وفي واشنطن، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه سيكون من الصعب على الولايات المتحدة الوصول إلى مناعة القطيع، أي تطعيم 75 بالمئة على الأقل من السكان، بحلول نهاية هذا الصيف. وقال بايدن لشبكة (سي.بي.اس) الإخبارية في مقابلة «فكرة إمكانية حدوث هذا أو أن نحصل على مناعة القطيع قبل نهاية هذا الصيف صعبة للغاية».

ماكرون وغيبريسوس

ويستعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم تطورات وباء كورونا والتقدم في العلاجات واللقاحات مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على ما أعلنت الرئاسة الفرنسية. سيتناول هذا الاجتماع الذي يعقد عبر الفيديو الساعة 15,00 ت غ، مبادرة «ايه سي تي – ايه»، المخصصة «لتسريع تطوير علاجات لكورونا وجعلها متوافرة وبطريقة عادلة في كل أنحاء العالم»، وفق الرئاسة الفرنسية.

وأطلقت الأمم المتحدة بدعم من أوروبا وفرنسا خصوصاً، العام الماضي آلية «ايه سي تي – ايه» الهادفة إلى تسهيل الوصول للقاحات والعلاجات أمام الجميع، وتتضمن آلية كوفاكس لشراء وتوزيع اللقاحات، لكنها لا تزال تحتاج إلى مزيد من التمويلات.

ودعا غيبريسوس الجمعة إلى تطوير هائل في قدرات إنتاج اللقاحات لتفادي إضاعة كل التقدم الحاصل في مكافحة الوباء حتى الآن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً