الكرملين: روسيا حريصة على استعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي

الكرملين: روسيا حريصة على استعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي







أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين أن بلاده حريصة على استعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، ولكن على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وذلك بعد طرد دبلوماسيين أوروبيين واللقاء المتوتر مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يوم الجمعة الماضي. وصرح بيسكوف في مؤتمر صحفي: “لقد كانت روسيا ولا تزال مهتمة باستعادة العلاقات…




 المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف (أرشيف)


أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين أن بلاده حريصة على استعادة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، ولكن على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وذلك بعد طرد دبلوماسيين أوروبيين واللقاء المتوتر مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يوم الجمعة الماضي.

وصرح بيسكوف في مؤتمر صحفي: “لقد كانت روسيا ولا تزال مهتمة باستعادة العلاقات بين موسكو وبروكسل. ولم نكن نحن من شرعنا في تدهور هذه العلاقات”.

وشدد على أن موسكو تعتبر أن تطور هذه العلاقات يقوم بالضرورة على أخذ مصلحة الطرفين في الاعتبار.

وأوضح “إننا نعارض بشكل قاطع التدخل المتبادل في الشؤون الداخلية وازدواجية المعايير. وفي هذا الشأن سنتصرف بحزم كبير ولا يمكن لأحد أن يساوره أدنى شك في ذلك”.

وفي هذا الصدد شدد بيسكوف على أن طرد الدبلوماسيين الأوروبيين الثلاثة المعلن عنه يوم الجمعة جاء نتيجة “الإجراءات التي اتخذتها بعض البعثات الأجنبية في خضم الاضطرابات غير القانونية” ، في إشارة إلى التظاهرات للمطالبة بإطلاق سراح زعيم المعارضة أليكسي نافالني.

وأعلنت روسيا ثلاثة دبلوماسيين من ألمانيا وبولندا والسويد أشخاصا غير مرغوب فيهم للمشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة دعما لنافالني، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية الروسية الجمعة.

وتزامن الإعلان الرسمي عن الطرد مع زيارة جوسيب بوريل لموسكو، الذي علم بالنبأ خلال مأدبة الغداء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً