جائزة الشارقة للتميز تبحث مستجدات خطة عمل دورتها المقبلة

جائزة الشارقة للتميز تبحث مستجدات خطة عمل دورتها المقبلة







استعرض مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز، التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مستجدات خطة عمل الجائزة في دورتها للعام 2020-2021، فضلاً عن مناقشة آخر التطورات المرتبطة بالتعديلات التي تم إجراؤها أخيراً مواكبة للظروف المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

استعرض مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز، التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مستجدات خطة عمل الجائزة في دورتها للعام 2020-2021، فضلاً عن مناقشة آخر التطورات المرتبطة بالتعديلات التي تم إجراؤها أخيراً مواكبة للظروف المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الثاني لمجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز الذي انعقد أمس بواسطة الاتصال المرئي، برئاسة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميز، وبحضور أعضاء المجلس وهم خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، ووليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الغرفة، ومحمد أحمد الشحي عضو مجلس إدارة الغرفة، ومحمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون المجتمع، ولالو صاموئيل رئيس مجموعة اللجنة التمثيلية لقطاع الصناعة في غرفة الشارقة، وندى الهاجري المنسق العام للجائزة.

وناقش الاجتماع عدداً من المواضيع المدرجة على جدول أعماله، حيث تم الاتفاق على حجب جائزة الشارقة للتميز الخليجية لهذا العام مراعاة للظروف الراهنة المرتبطة بتقييد حركة السفر، كما اطلع المجلس على المراحل الترويجية للجائزة التي تضمنت عقد عدد من الندوات التعريفية والزيارات الميدانية، إلى جانب الاجتماعات الفردية للتواصل مع الشركات والمؤسسات التي نظمتها الغرفة أخيراً لتسويق فئات الجائزة، بالإضافة إلى الاطلاع على الدورات التدريبية التي ستطرحها الجائزة لهذا العام والمعتمدة من المؤسسة الأوربية لإدارة الجودة (EFQM).

مواصلة الجهود

وأثنى عبد الله سلطان العويس، على الجهود المبذولة من قبل فريق عمل الجائزة خلال الفترة الماضية، مؤكداً حرص الغرفة على ضمان تطوير وتعزيز مكانة الجائزة وسمعتها كواحدة من أبرز المبادرات الاقتصادية التي تهدف إلى تشجيع اعتماد معايير الجودة وأخلاقيات العمل، من خلال منهجيات تحكيم تواكب أفضل الممارسات العالمية وأحدث نماذج التقييم المؤسسي، إلى جانب مساعدة شركات القطاع الخاص لتحسين أدائها ومستوى جودة خدماتها وتطوير مسؤوليتها تجاه المجتمع، بالإضافة إلى تشجيع الممارسات الصديقة للبيئة وتعزيز دور المنشآت الاقتصادية في دفع عجلة التنمية المستدامة.

ودعا عبدالله سلطان العويس، فريق عمل الجائزة إلى مواصلة العمل وتكثيف الجهود خلال الفترة القادمة للترويج لمختلف فئاتها، بما يُحقق رسالتها بتفعيل دور القطاع الخاص في مسيرة التكامل الاقتصادي محلياً وخليجياً من خلال التركيز على تنمية منشآته وتطوير أدائه وكفاءته.

أفضل منشأة

من جانبها استعرضت ندى الهاجري، التحضيرات المرتبطة بجائزة الشارقة لأفضل منشأة مطابقة للمعايير الأمنية التي تم إدخالها هذا العام بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، من حيث اختيار لجنة عمل خاصة بالجائزة ووضع المعايير الأساسية والفرعية لها، فضلاً عن تحديد الجهات المعنية للتعاون مع لجنة العمل، واعتماد المعايير الخاصة بالتقييم والتكريم والمميزات الممنوحة للفائزين، كما تمت مناقشة الاستعدادات الجارية لفئة جائزة الشارقة لرواد الأعمال ذوي الإعاقة.

مساندة رواد الأعمال

وأكد مجلس أمناء الجائزة على مواصلة العمل لتوفير الدعم ومساندة رواد الأعمال، من خلال تبني ورعاية البرامج الابتكارية، فضلاً عن الوقوف إلى جانبهم والعمل على تذليل التحديات التي تواجههم عبر تسليحهم بالخبرات والمهارات اللازمة لضمان استمرارية مشاريعهم، خصوصاً في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي التي يشهدها الاقتصاد العالمي جراء تداعيات جائحة (كوفيد19).

يشار إلى أن مجلس أمناء الجائزة كان قد أجرى أخيراً مجموعة من التغيرات الجديدة مثل إجراء تعديل على معايير جائزة الشارقة لرواد الأعمال إحدى فئات الجائزة السبع، حيث تم إضافة معايير تتعلق بالصفات الشخصية للمتقدم والتوجه الاستراتيجي للشركة والمهنية والابتكار ونتائج الأعمال، بالإضافة إلى دمج دورة 2020 مع دورة 2021، وتعزيز الدعم الموجه لرواد الأعمال من أصحاب الشركات الصغيرة وأصحاب المشاريع من ذوي الإعاقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً