افتراضياً.. انطلاق فعاليات أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية

افتراضياً.. انطلاق فعاليات أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية







أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة، اليوم، فعاليات الدورة الأولى من أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية. ومن المقرر أن تستمر حتى 11 فبراير الجاري، لتعزيز سلامة وزيادة الثروة الحيوانية ودعم الاستثمار. وتقام فعاليات الدورة الأولى من الأسبوع، افتراضياً؛ تطبيقاً للإجراءات الاحترازية. وتشمل فعاليات الأسبوع تنظيم مجموعة من الندوات والجلسات الافتراضية لمناقشة موضوعات تطوير المنتجات البيطرية اعتماداً على توظيف …

أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة، اليوم، فعاليات الدورة الأولى من أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية.

ومن المقرر أن تستمر حتى 11 فبراير الجاري، لتعزيز سلامة وزيادة الثروة الحيوانية ودعم الاستثمار.

وتقام فعاليات الدورة الأولى من الأسبوع، افتراضياً؛ تطبيقاً للإجراءات الاحترازية.

وتشمل فعاليات الأسبوع تنظيم مجموعة من الندوات والجلسات الافتراضية لمناقشة موضوعات تطوير المنتجات البيطرية اعتماداً على توظيف احدث التقنيات العالمية، والمعايير التنظيمية للطب البيطري.

إضافة إلى تكامل الخدمات البيطرية في استخدام المضادات البكتيرية ومقاومتها، والمعايير الدولية لحماية ورعاية الحيوانات، ومناقشة مجموعة واسعة من مستجدات الامراض الحيوانية.

وقال سعادة المهندس سيف الشرع، وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة والقائم بأعمال وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنوع الغذائي، اليوم، إن تنمية الثروة الحيوانية وضمان استدامتها تمثل أحد المستهدفات الرئيسة لوزارة التغير المناخي والبيئة لتحقيق أمن واستدامة الغذاء في دولة الإمارات.

وأضاف أنه تعتبر المستحضرات البيطرية والخطط الوطنية لمقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية والصحة الحيوانية والرفق بالحيوان من الركائز الرئيسية في تطوير الإنتاج الحيواني، وتزداد أهميتها لما لها من تأثير مباشر على الصحة العامة مما يعزز من معدلات الأمن الحيوي والوقاية من الأمراض الحيوانية.

وأشار إلى ان دولة الإمارات تبذل العديد من الجهود، في مقدمتها تهيئة البنية التشريعية اللازمة لتطوير القطاع وتحقيق مستهدفاته، حيث أصدرت القانون الاتحادي رقم 9 لسنة 2017 في شأن المستحضرات البيطرية لتنظيم تداول هذا النوع من المستحضرات، بالإضافة إلى باقة واسعة من التشريعات والقرارات الداعمة.

وأكد سعادته أنه على الرغم من الجهود المبذولة للحفاظ على الصحة الحيوانية إلا أن هذا الهدف لايزال يواجه تحديات عدة، أهمها مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية، وفي هذا الصدد تسعى الوزارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لوضع الخطط الوطنية لترشيد استخدام المضادات الحيوية البيطرية وتجنب المخاطر المترتبة.

وأوضح أنه مواكبةً لتوجهات دولة الإمارات القائمة على التعاون والتنسيق الدائم وتبادل الخبرات والتجارب، جاءت فكرة تنظيم أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية والذي يعد الأول من نوعه بالمنطقة للتركيز على 4 محاور رئيسة.

وشملت فعاليات اليوم الأول من أسبوع الابتكار في الخدمات البيطرية، مجموعة من الجلسات الافتراضية ضمن أعمال “معمل الابتكار في الخدمات البيطرية”، ومنها جلسة جهود المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، وآليات ونظم التسجيل المركزي للمنتجات البيطرية في دول مجلس التعاون الخليجي، والمعايير والممارسات التنظيمية العالمية للطب البيطري، وبالإضافة إلى مناقشة الخبرات الدولية في تسجيل المنتجات البيطرية.

ويشارك في فعاليات الأسبوع مجموعة واسعة من المسؤولين والخبراء والمختصين الدوليين من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ومنظمة الأغذية والزراعة “الفاو”.

إلى جانب عدد من المؤسسات والمنظمات الدولية العاملة في مجال الصحة الحيوانية، وممثلين ومختصين من كافة الجهات الحكومية المحلية المعنية بالقطاع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً