10 دقائق مدة سماح معاودة الامتحانات في جامعة زايد

10 دقائق مدة سماح معاودة الامتحانات في جامعة زايد







أوضحت جامعة زايد أنه يسمح للطلاب بمدة 10 دقائق لمعاودة الاتصال بالنظام الخاص بامتحانات الفصل الدراسي الثاني، وفي حال زيادة المدة فإن امتحان المادة الدراسية سيلغى، ويمكن الدخول مرة أخرى وإعادة الامتحان في حال تقديم الطالب مبرر لذلك.

أوضحت جامعة زايد أنه يسمح للطلاب بمدة 10 دقائق لمعاودة الاتصال بالنظام الخاص بامتحانات الفصل الدراسي الثاني، وفي حال زيادة المدة فإن امتحان المادة الدراسية سيلغى، ويمكن الدخول مرة أخرى وإعادة الامتحان في حال تقديم الطالب مبرر لذلك.

وكانت إدارة الجامعة قد قررت سريان الامتحانات إلكترونيا عن بعد، عبر منصة “ريسبودس مونيتور” خلال الفترة 21 وإلى 25 فبراير الجاري، وفق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا ولضمان سلامة الطلبة والعاملين.

كما تقرر سريان اختبارات نهاية الفصل الدراسي أخر العام داخل الحرم الجامعي وحتى إشعار آخر، وفق المستجدات.

من جانبها قالت ربى رمحي القائمة بأعمال مسجل الجامعة لـ “البيان” إن الإدارة وضعت شروط وضوابط لامتحانات الفصل الدراسي الثاني وقد قررت أن تجرى إلكترونيا عن بعد، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، مع الالتزام بضمان استيفاء جميع معايير المخرجات التعلمية لمتطلبات المنهج الدراسي.

ضوابط

وأشارت رمحي إلى مجموعة من الضوابط الخاصة بأداء الطلاب لامتحانات الفصل الدراسي، وهي تشغيل الكاميرات الخاصة بأجهزة الطلبة الذكية طيلة مدة سريان امتحانات المواد الدراسية، وذلك بهدف المراقبة وضمان سلامة عملية التقييم الأكاديمي. على أن يسمح للطلبة الذين فقدوا الاتصال ثم عاودوا تسجيل الدخول مرة أخرى في غضون فترة زمنية قصيرة بإتمام ومتابعة الامتحانات.

وأضافت الطلبة الذين ينقطع اتصالهم بنظام الامتحانات في مدة تتجاوز الـ 10 دقائق، سيتم إيقاف امتحانهم للمادة الدراسية، ويسمح مرة أخرى بأداء هذه المادة الدراسية في موعد لاحق، بشرط تقديم إثبات يبرر عدم تمكنهم من إتمام الامتحان، وعلى سبيل المثال” التقاط صورة للشاشة تثبت صعوبة تسجيل الدخول”، وفي هذه الحالة يمنح التوجيه الفني اللازم للطلاب والأساتذة معاً من اجل أدائها مرة أخرى بشكل سلسل ويضمن سريانها وفق المعايير الموضوعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً