أشهر معالم الإمارات تتزين بألوان الكوكب الأحمر احتفالا بالرحلة التاريخية لمسبار الأمل

أشهر معالم الإمارات تتزين بألوان الكوكب الأحمر احتفالا بالرحلة التاريخية لمسبار الأمل







تترقب دولة الإمارات العربية المتحدة ودول العالم العربي وصول مسبار الأمل إلى وجهته الفضائية في مدار الكوكب الأحمر المريخ لتسطر الإمارات إنجازا جديدا يضاف إلى إنجازاتها الفريدة على مدار تاريخها الأصيل. ومن أجل تسليط الضوء على الإنجاز الإماراتي المرتقب أضاءت المعالم السياحية في دولة الإمارات باللون الأحمر احتفالا باقتراب وصول مسبار الامل لاستكشاف المريخ من وجهته التاريخية. جزيرة ياس…

تترقب دولة الإمارات العربية المتحدة ودول العالم العربي وصول مسبار الأمل إلى وجهته الفضائية في مدار الكوكب الأحمر المريخ لتسطر الإمارات إنجازا جديدا يضاف إلى إنجازاتها الفريدة على مدار تاريخها الأصيل.

ومن أجل تسليط الضوء على الإنجاز الإماراتي المرتقب أضاءت المعالم السياحية في دولة الإمارات باللون الأحمر احتفالا باقتراب وصول مسبار الامل لاستكشاف المريخ من وجهته التاريخية.

جزيرة ياس تتزين باللون الأحمر

أضاءت جزيرة ياس – الوجهة الترفيهية العديد من المعالم السياحية باللون الأحمر وبشكل جمالي لتسليط الضوء على الإنجاز الإماراتي المرتقب بقرب وصول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ.

ومن المقرر أن يصل مسبار الأمل لاستكشاف الكوكب الأحمر المريخ إلى مداره حول الكوكب يوم الثلاثاء المقبل الموافق 9 فبراير الجاري.

اللون الأحمر يزين معالم الإمارات- المصدر الإمارات - لا شيء مستحيل

اللون الأحمر سيطر على العديد من مناطق الجذب السياحية الرئيسية في جزيرة ياس الإماراتية لتشكل الجزيرة لوحات فنية مصغرة تتكامل مع بعضها البعض في رسم صورة احتفالية خلابة بالمشروع الإماراتي الفضائي لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل”.

كما تزين عدد كبير من المعالم في إمارة دبي باللون الأحمر احتفالا باقتراب مسبار الأمل من الوصول إلى وجهته التاريخية في مدار الكوكب الأحمر “المريخ”.

حيث أكتسى برواز دبي الساحر باللون الأحمر احتفالا بهذا الحدث التاريخي كما تزين برج العرب باللون الأحمر للتعبير عن أهمية الحدث التاريخي الذي تنتظره الأمة العربية وأبناء الإمارات.

493 مليون كيلومتر

احتفالية جزيرة ياس جاءت من أجل مواكبة الإنجاز الإماراتي المرتقب ومع وصول مسبار الأمل إلى وجهته في رحلته التي استمرت لمدة سبعة أشهر والتي قطع خلالها 493 مليون كيلومتر وصولا إلى الكوكب الأحمر “المريخ”.

رحلة مسبار الأمل التي تعد الرحلة التاريخية الإماراتية نحو الكوكب الأحمر انطلقت إلى المريخ في يوليو 2020، حيث ستعمل المركبة الفضائية غير المأهولة بعد انتهاء رحلتها التي استغرقت سبعة أشهر، على استكشاف الغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

ومن المقرر أن تتواصل مهمة مسبار الأمل في استكشاف الكوكب الأحمر سنة مريخية كاملة، والتي تصل إلى حوالي 687 يوما بحسابات الأيام على كوكب الأرض.

برواز دبي يتزين باللون الأحمر- المصدر الإمارات - لا شيء مستحيل

مسبار الأمل.. فخر الإمارات

الجدير بالذكر أن الفريق الذي أشرف على مشروع مسبار الأمل لاستكشاف المريخ نجح في الالتزام بالميزانية المخصصة للمشروع والتي قدرت بحوالي 200 مليون دولار أمريكي وهي الميزانية الأقل بالمقارنة بالمشاريع المشابهة لاستكشاف المريخ.

ليضرب أبناء الإمارات مثالا واضحا ومشرفا في الإنجاز والدقة والكفاءة غير المسبوقة في إنجاز المشاريع الفضائية وتحقيق الريادة لدولة الإمارات في هذا المجال الدقيق.

وللتأكيد على دور الوطن في دعم مشروعها الرائد مسبار الامل تم تصنيع 66 قطعة من المسبار في الإمارات بالإضافة إلى 200 تصميم تقني حديث جرى ابتكارها خلال العمل على المسبار.

واشترك أعمال مشروع مسبار الأمل أكثر من 60 ألف طالب وطالبة حيث خاضوا جميع العديد من البرامج العلمية والتعليمية المتنوعة واستطاعوا بفضل حبهم وعشقهم للوطن الأم إنجاز 87 ورقة علمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً