مكتوم بن محمد: المستقبل دافعنا للذهاب إلى المريخ

مكتوم بن محمد: المستقبل دافعنا للذهاب إلى المريخ







أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أنه مع اقتراب مسبار الأمل من المريخ تقترب الإمارات من مراتب الصدارة في مجال البحث والمعرفة.

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أنه مع اقتراب مسبار الأمل من المريخ تقترب الإمارات من مراتب الصدارة في مجال البحث والمعرفة.

ودون سموه على مقطع فيديو حوى تصريحات لنيل ديغراس تايسون، العالم الأمريكي المتخصص في الفيزياء الفلكية، عبر حسابه في «تويتر»: «مع اقتراب مسبار الأمل من المريخ، تقترب معه الآمال لإنجاز يضاف لرصيد البشرية العلمي والمعرفي، وتقترب معه الإمارات من مراتب الصدارة في مجال البحث والمعرفة، الكثيرون يتساءلون عمّ يدفعنا للذهاب إلى المريخ، وحدهم من يقرؤون المستقبل يدركون سبب ذلك».

وأوضح نيل ديغراس تايسون خلال الفيديو الهادف لعرض أهمية مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، أن الكوكب الأحمر هدف مثير بالفعل، ولذلك فهو سعيد جداً بأن الدولة أرسلت مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» إلى الكوكب الأحمر، خاصة أن أهدافاً وأبعاداً كثيرة تحملها هذه المهمة، سواء من ناحية ما ستضيفه المهمة من قيمة كبيرة للدولة والعالم العربي من جهة، والعالم أجمع من جهة أخرى.

وأضاف أن المسبار سيصل إلى مدار المريخ لدراسة غلافه الجوي على مدار اليوم، وهذا عمل لم تقم به أي من المهمات السابقة للمريخ، التي تركزت مهامها على اكتشاف سطح المريخ والانشغال بقطبيه، وإذا كانت هناك حياة ومياه، متسائلاً في الوقت ذاته ماذا يمكن للغلاف الجوي للمريخ أن يخبرنا، وكيف كان غلافه في السابق وكيف سيكون في المستقبل.

وتابع أنه لطالما كان العلم أساساً للتعاون بين الأمم؛ لأن العلماء يتحدثون اللغة نفسها، وكذلك المهندسون وعلماء الرياضيات، موضحاً أنه ولذلك فإن الأرضية جاهزة في هذا المجال لجذب متعاونين دوليين للعمل مع الإمارات، ومن ثم تحقيق الأحلام، لافتاً إلى أنهم في أمريكا فعلوا ذلك من قبل، وأنهم لم يقوموا ببناء برنامجهم الفضائي بمفردهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً