دبي حاضنة المقرات الإقليمية للشركات الأمريكية بالمنطقة

دبي حاضنة المقرات الإقليمية للشركات الأمريكية بالمنطقة







كشف فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، رئيس الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار «وايبا»، أن دبي تحتضن أكبر عدد من المكاتب الإقليمية للشركات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه القارة الهندية، وتشمل قائمة الشركات الأمريكية التي تدير عملياتها في المنطقة انطلاقاً من دبي.

كشف فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، رئيس الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار «وايبا»، أن دبي تحتضن أكبر عدد من المكاتب الإقليمية للشركات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه القارة الهندية، وتشمل قائمة الشركات الأمريكية التي تدير عملياتها في المنطقة انطلاقاً من دبي.

ولفت القرقاوي إلى أن دبي لطالما شكلت الوجهة الإقليمية الأولى بالنسبة للشركات العالمية بشكل عام والشركات الأمريكية بشكل خاص لإدارة عملياتها في المنطقة، وذلك بفضل ما تتمتع به الإمارة من مقومات تنافسية متكاملة يأتي في مقدمتها اتساع الربط اللوجتسي للإمارة مع العالم بحراً وجواً، بالتزامن مع البيئة المحفزة لنمو وتوسع الأعمال ونمط الحياة العصري والانفتاح الثقافي والتسامح المجتمعي وتطور الخدمات الحكومية في كافة مجالات الحياة، مما يرسخ مكانة الإمارة كوجهة مفضلة للعمل والعيش لكافة الجنسيات.

وأكد القرقاوي أن الولايات المتحدة الأمريكية تأتي ضمن أكبر 3 دول مصدرة للاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي خلال الـ 10سنوات الماضية، حيث استحوذت على 34% من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأشار إلى أن حجم تدفق الاستثمارات الأمريكية إلى دبي خلال السنوات الخمس الماضية وصل إلى أكثر من 52 مليار درهم، تركزت أكثر من نصفها في القطاعات المتوسطة وعالية التقنية.

وأوضح أن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار عملت خلال السنوات الست الماضية على استعراض الفرص الاستثمارية الواعدة التي تزخر بها دبي والإمارات في أكثر من 22 مدينة أمريكية، مما ساهم في زيادة حصة الولايات المتحدة الأمريكية من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي خلال هذه الفترة من 18% إلى 34%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً