1000 بلاغ من الجمهور لشرطة دبي عن «مخالفات كورونا» خلال أسبوع

1000 بلاغ من الجمهور لشرطة دبي عن «مخالفات كورونا» خلال أسبوع







حررت شرطة دبي، بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة»، مخالفات بقيمة 50 ألف درهم لعدد من الأشخاص أقاموا حفلة خاصة على متن يخت تجاري، من دون الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وتم إيقاف رخصة الجهة المشغلة لليخت لمدة شهر.

ff-og-image-inserted

1000 بلاغ عن مخالفين لـ «الإجراءات الاحترازية» خلال أسبوع

حررت شرطة دبي، بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة»، مخالفات بقيمة 50 ألف درهم لعدد من الأشخاص أقاموا حفلة خاصة على متن يخت تجاري، من دون الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وتم إيقاف رخصة الجهة المشغلة لليخت لمدة شهر.

ودعت القيادة العامة لشرطة دبي أفراد الجمهور إلى الإبلاغ عن مخالفات الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، عبر الاتصال بالرقم المجاني 901، أو عبر خدمة «عين الشرطة» المتوافرة بتطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية.

وأكدت أنها خصصت الرقم 901 وخدمة «عين الشرطة» من أجل تلقي البلاغات المتعلقة بمخالفة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، في إطار حرصها المستمر على سلامة المجتمع وحمايته، مشيرةً إلى أن الجميع مسؤول وشريك في دعم الجهود التي تبذلها الدولة في تعزيز الإجراءات الاحترازية، من خلال الحرص على الالتزام بالإرشادات والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة.

وأوضحت أن مركز الاتصال 901، المخصص للحالات غير الطارئة، يستقبل البلاغات المُقدّمة من أفراد الجمهور من خلال موظفين مُختصين يعملون على مدار 24 ساعة، ويحرصون على سرعة الاستجابة للحالات والبلاغات.

إلى ذلك تجاوب عدد كبير من أفراد الجمهور مع دعوة شرطة دبي للإبلاغ عن مخالفي الإجراءات الاحترازية، وتلقت أكثر من 1000 بلاغ من الجمهور عن أشخاص لم يلتزموا بالتدابير الوقائية، خلال الأسبوع الماضي فقط.

وناشدت شرطة دبي أفراد المجتمع بتحمل مسؤولياتهم، والإسهام في تطبيق الإجراءات الاحترازية، والإبلاغ عن أي مخالفات عن طريق الرقم 901 أو عبر خدمة «عين الشرطة» لمستخدمي التطبيق الذكي.

وكان القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، أكد لـ«الإمارات اليوم» أن المجتمع شريك في النجاح الذي تحقق حتى الآن في مواجهة الجائحة، والنسبة العالية من السكان تغيرت ثقافتها، وصارت أكثر حرصاً على نفسها وسلامة غيرها، لذا يجب علينا الاستمرار في هذا التكاتف حتى نسيطر على هذه الجائحة، ونحدّ من الأعداد المتزايدة في الفترة الأخيرة.

وطالب أفراد الجمهور بتحمل مسؤولياتهم في الإبلاغ الفوري في حال رصد أي انتهاك للتدابير الاحترازية، سواء في الأماكن العامة أو الخاصة، لأنهم بهذا التصرف يسهمون في حماية مجتمعهم، ويعززون دورهم الإيجابي الملموس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً