فعالية “محدودة” للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ضد سلالة جنوب أفريقيا

فعالية “محدودة” للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ضد سلالة جنوب أفريقيا







أكدت الباحثة في جامعة أكسفورد سارة غيلبرت الأحد أن اللقاح البريطاني الذي طوّره مختبر أسترازينيكا بالتعاون مع أكسفورد ليس فعّالاً ضد النسخة المتحوّرة الجنوب الإفريقية من فيروس كورونا، لكن قد يكون كذلك ضد الأشكال الخطيرة من المرض. ونقلت صحيفة “فايننشل تايمز” عن متحدث باسم أسترازينيكا الجمعة قوله إن دراسة شملت ألفي شخص أظهرت أن اللقاح البريطاني لديه “فعالية…




alt


أكدت الباحثة في جامعة أكسفورد سارة غيلبرت الأحد أن اللقاح البريطاني الذي طوّره مختبر أسترازينيكا بالتعاون مع أكسفورد ليس فعّالاً ضد النسخة المتحوّرة الجنوب الإفريقية من فيروس كورونا، لكن قد يكون كذلك ضد الأشكال الخطيرة من المرض.

ونقلت صحيفة “فايننشل تايمز” عن متحدث باسم أسترازينيكا الجمعة قوله إن دراسة شملت ألفي شخص أظهرت أن اللقاح البريطاني لديه “فعالية محدودة ضد الأشكال المعتدلة من المرض الناجمة عن النسخة المتحوّرة الجنوب إفريقية”.

وأكدت غيلبرت التي تدير تطوير اللقاح، عبر شبكة “بي بي سي” الأحد أن لقاح أسترازينيكا/أكسفورد في مواجهة النسخة الجنوب إفريقية من الفيروس، “قد لا يقلّص العدد الإجمالي للإصابات، لكنه يحمي من الوفاة والدخول إلى المستشفى والأشكال الخطيرة من المرض”.

وأضافت أن الأمر قد يستغرق “بعض الوقت” قبل التمكن من تحديد فعاليته ضد السلالة الجديدة التي تنتشر أكثر فأكثر في بريطانيا، لدى المسنين.

وأشارت إلى أن الباحثين يعملون حالياً على تحسين اللقاح ضد النسخ المتحوّرة الجديدة. وقالت إنه يتمّ تحضير جرعة ضد النسخة المتحوّرة الجنوب إفريقية، مضيفةً أن الباحثين “يرغبون كثيراً” في أن تكون جاهزة في الخريف.

وتعتمد بريطانيا، الدولة الأكثر تضرراً من الوباء في أوروبا مع 112 ألف وفاة، على التلقيح للخروج من الإغلاق الصارم الذي دخل حيّز التنفيذ في كانون الثاني/يناير بهدف مكافحة ارتفاع عدد الإصابات المنسوب إلى النسخة المتحوّرة، إذ إنها تُعتبر معدية أكثر وقد ظهرت في جنوب شرق انجلترا.

وأُعطيت الجرعة الأولى من اللقاح لأكثر من 11 مليون شخص حتى الآن.

وصادقت دول أخرى والاتحاد الأوروبي على استخدام لقاح أسترازينيكا. إلا أن بعض الدول فضّلت أن تستخدمه حصرا لمن هم دون 65 عاماً، بسبب غياب المعطيات الكافية بشأن المسنين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً