فندق شانغريلا دبي وباي تولين يقدمان تجربة رومانسية تخطف الأنفاس

فندق شانغريلا دبي وباي تولين يقدمان تجربة رومانسية تخطف الأنفاس







يتعاون فندق شانغريلا، دبي مع المبدعة باي تولين التي تتخذ من دبي مقراً لها وتشتهر بتنظيم الفعاليات الفاخرة، للإحتفال باللحظات الخاصة مثل طلب الزواج أو السهرات الرومانسية والمناسبات الشخصية ضمن أجواء في غاية الخصوصية وإطلالة تخطف الأنفاس على أفق دبي الساحر وبرج خليفة. وتتضمن التجارب الأنيقة والحصرية خيارين لموضوع السهرة هما “فلاي مي تو ذا مون” و”بوهيميان شيك”، ويوفر كل…

يتعاون فندق شانغريلا، دبي مع المبدعة باي تولين التي تتخذ من دبي مقراً لها وتشتهر بتنظيم الفعاليات الفاخرة، للإحتفال باللحظات الخاصة مثل طلب الزواج أو السهرات الرومانسية والمناسبات الشخصية ضمن أجواء في غاية الخصوصية وإطلالة تخطف الأنفاس على أفق دبي الساحر وبرج خليفة. وتتضمن التجارب الأنيقة والحصرية خيارين لموضوع السهرة هما “فلاي مي تو ذا مون” و”بوهيميان شيك”، ويوفر كل منهما جلسات دافئة تسع حتى ستة أشخاص وقوائم طعام محضرة حسب الطلب على أيدي فريق من الطهاة المبدعين.

وقد أبدعت الشابة تولين في تصميم أمسية ” فلاي مي تو ذا مون المستوحاة من ضوء القمر والتي تتضمن تفاصيل برّاقة تشبه جمال السماء في الليل عندما يزينها ضوء القمر؛ حيث تتزين الأمسية بالأضواء المتلألئة والستائر الفاخرة والشموع وزخارف الخط والوسائد المريحة التي تتيح للضيوف الاسترخاء والاستمتاع بلحظات استثنائية وأطباق شهية وسط المشهد الساحر لأضواء دبي، وكأنها تجربة من عالم خيالي في غاية الروعة.

في حين يمكن للضيوف الذين يبحثون عن المزيد من الراحة والاسترخاء، اختيار تجربة” بوهيميان شيك التي توفر خيمة مفتوحة تزينها العديد من التفاصيل الجميلة مثل الأضواء المتلألئة ونباتات البامباس الرائعة والتطريزات اليدوية، بالإضافة إلى المزهريات الخزفية الفريدة والسلال والوسائد المريحة والأغطية الدافئة، مما يضمن لهم أجواء استثنائية راقية وتصحبهم في رحلة حالمة.

ويمكن للضيوف خلال الأمسية التلذذ بقائمة عشاء مبتكرة مؤلفة من خمسة أطباق يمكن تصميمها حسب مختلف التفضيلات والأنماط الغذائية، بما فيها الأطباق النباتية والأطباق الخالية من الجلوتين.

وحول هذه التجربة، قال هاكان أوزيل، مدير عام فندق شانغريلا، دبي: “لقد كان العام الماضي بمثابة تذكير لنا بضرورة الاستمتاع بمختلف تفاصيل الحياة والاحتفاء بها برفقة أحبائنا والتركيز على اللحظة الراهنة فقط. ولهذا حرصنا على توفير تجارب جديدة تمنح الضيوف فرصة مشاركة لحظات الفرح مع أحبائهم وقضاء أوقات استثنائية تترك في نفوسهم ذكريات لا تُنسى. وكما هو الحال بالنسبة لمختلف خدمات وعمليات الفندق، تلتزم الأمسيات التي نقدمها في الطابق 42 بكافة معايير الصحة والسلامة التي يتضمنها برنامج ” شانغريلا كير” وذلك بهدف ضمان أعلى درجات الراحة والرفاهية للضيوف“.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً