فيروس نيباه أخطر من فيروس كورونا 30 مرة

فيروس نيباه أخطر من فيروس كورونا 30 مرة







أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن العدوى بفيروس نيباه من أنواع العدوى التي ظهرت حديثاً، وهي تسبب حالات مرضية وخيمة لدى الحيوانات والبشر، وتم الكشف عن فيروس نيباه لأوّل مرّة خلال أوّل فاشية تسبب فيها المرض في نيباه بماليزيا في عام 1998.منظمة الصحة العالمية.يمكن لفيروس نيباه أن ينتقل من خفافيش الفاكهة (وهي الحاضن الطبيعي للفيروس)…

أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن العدوى بفيروس نيباه من أنواع العدوى التي ظهرت حديثاً، وهي تسبب حالات مرضية وخيمة لدى الحيوانات والبشر، وتم الكشف عن فيروس نيباه لأوّل مرّة خلال أوّل فاشية تسبب فيها المرض في نيباه بماليزيا في عام 1998.منظمة الصحة العالمية.

يمكن لفيروس نيباه أن ينتقل من خفافيش الفاكهة (وهي الحاضن الطبيعي للفيروس) إلى الخنازير، ومن ثمَّ انتقلت العدوى إلى البشر المخالطين له.

اقرئي أيضا : كل ما لا تعرفينه عن لقاحات كورونا المتاحة

طرق الانتقال للفيروس:

alt

1 – عن طريق الملامسة المباشرة. نتيجة لاستهلاك المنتجات الغذائية الملوثة بإفرازات الخفافيش والخنازير المصابة.

2 – ملامسة الخنازير المريضة.

3 – تناول الفاكهة وخاصة التمور الملوّثة بإفرازات خفافيش الفاكهة.

4 – ثبت انتقال الفيروس من شخص إلى آخر، وخاصة داخل منشآت الرعاية الصحية عند عدم التقيد بإجراءات مكافحة العدوى.

فترة الحضانة

الفترة ما بين اكتساب العدوى إلى توقيت ظهور الأعراض:

alt

تتراوح بين 4 و14 يوماً.

وقد تطول عدة إلى 60 يوماً.

أعراض الفيروس:

ربما تحدث العدوى بدون أعراض.

في بعض الحالات يحدث التهاب حاد في الجهاز التنفسي، أعراضاً تنفسية مثل السعال وصعوبة التنفس، في نحو 70 ٪ من المرضى، والتهاب الدماغ الذي قد يؤدي للوفاة؛ حيث يصاب الأشخاص في البداية بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل:

الحمى، علامات تشوش ذهني و- أو فقدان للوعي في 90٪ من الحالات.

ضعف شديد.

دوخة.

التقيؤ.

النعاس المستمر.

تشنجات في 23٪ من الحالات.

الإسهال في نحو 30٪ من الحالات.

alt

والصداع.

وألم في العضلات.

والقيء.

والتهاب الحلق.

دوار.

ونعاس.

وتغير الوعي.

مضاعفات الفيروس

يمكن أن يسبب نيباه مشاكل تنفسية حادة والتهاب وتورم الدماغ والتشنجات في الحالات الشديدة، والتي قد تتطور إلى غيبوبة في غضون 24 إلى 48 ساعة وتصل نسبة الوفيات منه إلى 40 – 75 في المائة.

طرق العلاج

لا توجد حالياً أي أدوية أو لقاحات خاصة بالعدوى بفيروس نيباه، وينصح بالرعاية المكثفة لعلاج مضاعفات الجهاز التنفسي والعصبي الشديدة.

الوقاية أسرع

alt

يمكن وفقاً لعضو الجمعية عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة الحد من التعرض لفيروس نيباه عن طريق:

1 – منع وصول الخفافيش إلى المنتجات الغذائية الطازجة.

2 – غسل الثمار جيداً وتقشيرها قبل استهلاكها.

3 – عدم تناول الثمار عند ملاحظة علامة لدغ الخفافيش.

4 – غلي السوائل المستخرجة من النخيل قبل تناولها.

5 – ارتداء القفازات والملابس الواقية أثناء التعامل مع الحيوانات المريضة أو أنسجتها.

6 – تجنب الاتصال مع الخنازير المصابة في المناطق الموبوءة.

7 – تجنب الاتصال الجسدي والتعامل مع المصابين بالفيروس بدون ملابس واقية.

8 – غسل اليدين بانتظام بعد رعاية المرضى أو زيارتهم.

9 – يجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية اتخاذ الاحتياطات لمكافحة العدوى.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً