ممثلو فصائل فلسطينية يغادرون غزة إلى مصر

ممثلو فصائل فلسطينية يغادرون غزة إلى مصر







غادر ممثلو فصائل فلسطينية، اليوم الأحد، قطاع غزة إلى مصر لبحث ملف الانتخابات العامة المقرر إجراؤها ابتداء من مايو(أيار) المقبل. وتم فتح معبر رفح بين غزة ومصر بشكل استثنائي لعدة ساعات أمام مغادرة ممثلي الفصائل للمشاركة في اجتماعات القاهرة التي ستنطلق غداً.وأعرب عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، للصحفيين في معبر رفح، عن التفاؤل بنجاح مباحثات…




معبر رفح البري (أرشيف)


غادر ممثلو فصائل فلسطينية، اليوم الأحد، قطاع غزة إلى مصر لبحث ملف الانتخابات العامة المقرر إجراؤها ابتداء من مايو(أيار) المقبل.

وتم فتح معبر رفح بين غزة ومصر بشكل استثنائي لعدة ساعات أمام مغادرة ممثلي الفصائل للمشاركة في اجتماعات القاهرة التي ستنطلق غداً.

وأعرب عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، للصحفيين في معبر رفح، عن التفاؤل بنجاح مباحثات القاهرة في التوافق على آليات إجراء الانتخابات.

وأكد الحية على ضرورة المضي في إجراء الانتخابات العامة بمحطاتها الثلاث (التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني لمنظمة التحرير) لإنهاء حقبة الانقسام الداخلي والتفرغ للتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وشدد على ضرورة “العمل بكل جهد للاتفاق بين الفصائل على تذليل العقبات للوصول إلى كل محطات الانتخابات وتمكين المواطن الفلسطيني من حريته الطبيعية قبل وبعد الانتخابات”.

وذكر الحية أن اجتماعات القاهرة ستتناول بحث ملف القضاء والعملية القانونية المتعلقة بالانتخابات والتوافق على الحد الأدنى من البرنامج السياسي إلى جانب تهيئة الأجواء اللازمة للانتخابات.

ومن المقرر أن تشارك وفود 14 فصيلاً فلسطينيا في اجتماعات القاهرة التي تستمر لمدة يومين، وذلك بدعوة مصرية.

وستصل وفود الفصائل من الضفة الغربية وخارج الأراضي الفلسطينية تباعاً إلى القاهرة.

وتأتي اجتماعات الفصائل بعد نحو 3 أسابيع من إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوماً بإجراء انتخابات تشريعية في مايو(أيار) المقبل ورئاسية في يوليو(تموز) وذلك لأول مرة منذ 2006.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً