طعامهم في الصغر = صحتهم عند الكبر.. نصائح مهمة لتغذية طفلك

طعامهم في الصغر = صحتهم عند الكبر.. نصائح مهمة لتغذية طفلك







يظن البعض، أن تقديم أطعمة تحتوي على معدلات مرتفعة من الدهون والسكر للأطفال يمكن تغييره أو استبداله من خلال نظم صحية في المستقبل، إلا أن الدراسات أثبتت أن تقديم هذا النوع من الأطعمة، يسبب تغييرات دائمة في الجسم، لا يمكن معالجتها.. ماذا يحدث؟ كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا ريفر سايد الأمريكية على فئران التجارب، عن انخفاض ملحوظ…

طعامهم في الصغر = صحتهم عند الكبر.. نصائح مهمة لتغذية طفلكيظن البعض، أن تقديم أطعمة تحتوي على معدلات مرتفعة من الدهون والسكر للأطفال يمكن تغييره أو استبداله من خلال نظم صحية في المستقبل، إلا أن الدراسات أثبتت أن تقديم هذا النوع من الأطعمة، يسبب تغييرات دائمة في الجسم، لا يمكن معالجتها..

ماذا يحدث؟

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا ريفر سايد الأمريكية على فئران التجارب، عن انخفاض ملحوظ في عدد ودرجة تنوع البكتيريا الموجودة بأمعاء الفئران التي تغذت سابقا في طفولتها على طعام غير صحي.

وتوضح الدراسة المنشورة بمجلة علم الأحياء التجريبي، أن التأثير الذي تمت ملاحظته على الفئران يعادل ما يحدث للأطفال بسبب تناول طعام مشبع بالدهون والسكر، حيث يستمر تأثير مجموعات البكتيريا المعوية لست سنوات بعد البلوغ.

نصائح لتغذية سليمة

ويمكن الحفاظ على عادات غذائية سليمة، للأطفال خاصة، باتباع النصائح التالية..

علينا تثبيت مواعيد الأكل اليومية، مع الحرص على تناول الأطفال وجبة الإفطار، حتى وإن كانت ثمرة فاكهة وسندوتشًا صغيرًا، وكوب بليلة.

أثناء تناول الطعام، لا ترغموا أطفالكم على إنهاء الأطباق المقدمة إليهم، وعلينا الجلوس إلى جوارهم أثناء تناول الطعام، للتحدث إذا رفض وجبة معينة، لتفهم لماذا حدث ذلك.

وعلينا تعليم الطفل الجلوس في أثناء الأكل، فالحركة والجري في أثناء الطعام قد تسبب له الاختناق ببقايا طعام أو خلافه.

أفكار الوجبات الخفيفة والصحية للأطفال في المدرسة قد تساعد أيضًا، مع الحرص أن تحتوي على كل العناصر الغذائية من الحبوب كالأرز والقمح والذرة، والألبان بكوب لبن يوميًا أو زبادي خالي الدسم، والخضراوات، بجميع أنواع الخضار وخاصة الملونة، أخضر وأحمر وأصفر، والفاكهة الطازجة بكل أنواعها، فهي تحتوي على فيتامينات ومعادن يحتاجها الطفل للنمو السليم.

أشركي طفلك في اختيار الطعام وتحضير السفرة، واجعلي وقت الطعام وقتًا ممتعًا، ولا تعاقبيه على ترك الطعام.

هذا ما يمكن تجنبه

ويجب تجنب بعض العادات والسلوكيات التي قد تؤثر على طعام الطفل مستقبلًا، فلا داعي للتوسل إلى الطفل لتناول طعام معين، بل علينا المحاولة في وقت آخر.

وعلينا ألا نتعجل في تقديم الحليب الخالي من الدسم للأطفال خاصة الأقل من عامين، ما لم يكن ذلك بنصيحة طبية، فالأطفال يجب أن يستمروا في تناول الحليب كامل الدسم.

وهناك ثلاثة لاءات يمكن إشهارها مع الطعام، لا لاستخدام كميات كبيرة من الملح، لا للسكر إلا عند الحاجة الماسة، لا لاستخدام الطعام كرشوة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً