معارض تشادي يلجأ إلى المحيط الأمني للسفارة الأمريكية

معارض تشادي يلجأ إلى المحيط الأمني للسفارة الأمريكية







لجأ أحد المعارضين الرئيسيين للرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنوأ، أمس السبت، إلى المحيط الأمني للسفارة الأمريكية في نجامينا بعدما فرقت الشرطة تظاهرة كان يشارك فيها. وقال مسؤول في السفارة الأمريكية إن سوكسيه ماسرا زعيم حزب “المغيّرون” المعارض وعدداً من نشطاء هذا الحزب “كانوا يتظاهرون في شارع بالقرب من السفارة عندما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع”.وأضاف…




رئيس تشاد إدريس ديبي  (أرشيف)


لجأ أحد المعارضين الرئيسيين للرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنوأ، أمس السبت، إلى المحيط الأمني للسفارة الأمريكية في نجامينا بعدما فرقت الشرطة تظاهرة كان يشارك فيها.

وقال مسؤول في السفارة الأمريكية إن سوكسيه ماسرا زعيم حزب “المغيّرون” المعارض وعدداً من نشطاء هذا الحزب “كانوا يتظاهرون في شارع بالقرب من السفارة عندما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع”.

وأضاف أن المتظاهرين “توجهوا قبيل الظهر إلى السفارة وتمركزوا في محيطنا الأمني”.

وقال المتحدث باسم الشرطة التشادية بول مانغا إن “مجموعة من المتظاهرين بقيادة سوكسيه ماسرا انتهكت مقر سفارة الولايات المتحدة واعتدت على عناصر من الشرطة المتمركزة أمام السفارة ما دفع الشرطة الوطنية إلى التدخل لاعتقال بعض المتظاهرين”.
وأكد مانغا أن عددا من رجال الشرطة جرحوا.

وكانت المعارضة دعت إلى تنظيم تظاهرات هذا الأسبوع للمطالبة بمزيد من العدالة الاجتماعية والتناوب بينما رشح حزب ديبي السبت الرئيس لولاية سادسة.

وحظرت السلطات التجمعات لمنع “الإخلال بالنظام العام”.

وقال ماسرا في تسجيل فيديو على فيسبوك “ندين بحياتنا لهؤلاء المسؤولين في سفارة الولايات المتحدة الذين أنقذونا”. وأضاف “لنقف كما فعلنا اليوم لنظهر للعالم كله أننا لسنا موافقين على الطريقة التي تدار بها الأمور”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً