“جمارك أبوظبي” تطلق نظام إدارة عمليات التفتيش وتنفيذها رقمياً

“جمارك أبوظبي” تطلق نظام إدارة عمليات التفتيش وتنفيذها رقمياً







أعلنت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، بالتعاون مع شركة “أكسيلا” مزود الحلول السحابية، إطلاق نظام إدارة وتخطيط عمليات التفتيش وتنفيذها بطريقة مؤتمتة بما يسهم في تعزيز الأمن وتنظيم العمليات التجارية والتحكم في الإيرادات. ويتيح نظام إدارة عمليات التفتيش وتنفيذها إجراء مجموعة من عمليات التفتيش على البضائع ووسائل النقل والركاب وأمتعتهم، بما في ذلك الرسوم الجمركية واشتراطات الصحة العامة…




alt


أعلنت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، بالتعاون مع شركة “أكسيلا” مزود الحلول السحابية، إطلاق نظام إدارة وتخطيط عمليات التفتيش وتنفيذها بطريقة مؤتمتة بما يسهم في تعزيز الأمن وتنظيم العمليات التجارية والتحكم في الإيرادات.

ويتيح نظام إدارة عمليات التفتيش وتنفيذها إجراء مجموعة من عمليات التفتيش على البضائع ووسائل النقل والركاب وأمتعتهم، بما في ذلك الرسوم الجمركية واشتراطات الصحة العامة والسلامة واشتراطات حماية البيئة، بما يعزز حماية المنافذ ويرفع أداء التفتيش الجمركي.

كما يطبق النظام إجراءات التشغيل القياسية “SOPs” للاختبارات ويحسن عمليات التفتيش من خلال تحديد أدق للمخاطر ويزيد من شفافية العمليات للشركات والأفراد، فيما يوفر آلية غير ورقية لتخزين المستندات والوصول بسلاسة إلى البيانات إلكترونيا في واجهة مركزية سهلة الاستخدام مع ميزات متنقلة مرنة ُتمكّن عمليات سير العمل عن بُعد.

وقال المدير التنفيذي لقطاع العمليات الجمركية في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي مبارك المنصوري، إن “تبني جمارك أبوظبي للحلول السحابية في عملياتها يتماشى مع عملية التحول الاستراتيجي الشامل وأتمتة العمليات الجمركية بهدف تقديم مفهوم جديد للخدمات القائمة على الابتكار والتقنيات الحديثة والمتصلة بما يعزز الحفاظ على الأمن و يسهل حركة التجارة”.

وأضاف أن “نظام إدارة عمليات التفتيش الجديد يعزز جهود (جمارك أبوظبي) في مراقبة 15 منفذاً حدودياً تتضمن المطارات والموانئ البحرية والبرية”، مشيراً إلى أن موظفي ومفتشي الإدارة يفحصون باستخدام أحدث أنظمة الكشف أكثر من 24 مليون مسافر إضافة إلى معالجة 600 ألف طن من البضائع عبر المطارات و20 مليون طن من البضائع عبر الموانئ البحرية سنوياً وهو ما يتطلب التطوير المستمر لأنظمة التفتيش بما يتوافق مع أحدث المعايير المتبعة على مستوى العالم.

وقال المنصوري، إن “جمارك أبوظبي تواصل جهودها لتعزيز خدماتها المستقبلية التي تعتمد على الابتكارات التكنولوجية الرقمية لتمكين المتعاملين من إنجاز معاملاتهم بشكل سريع وسهل بما يحفز الأعمال والاستثمار بشكل آمن وذلك في إطار تفعيل حوكمة التحول الرقمي والانتقال السلس نحو المستقبل الرقمي المتكامل”.

من جانبه، أوضح المدير العام في شركة أكسيلا خالد الجاعوني، أن تبسيط وميكنة عمليات التفتيش الرئيسية في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، من شأنه أن يسهم في تحقيق التوازن بين تعزيز النمو الاقتصادي والحفاظ على المشهد الأمني المتطور وسلامة المجتمع.

وأضاف الجاعوني أن “وجود مصدر مركزي لجميع بيانات الحركة الحدودية وسير العمل الديناميكي المرن وواجهة المستخدم المبتكرة يمثل أهمية كبيرة لجمارك أبوظبي في ظل جهودها الرائدة بتعزيز الابتكار في عملياتها الجمركية”.

الجدير بالذكر أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي تعد الجهة الأولى على مستوى العالم في تطبيق نظام “روبوتات المحادثة الذكية” الذي يطلق عليه المساعد الرقمي في إدارة رأس المال البشري وأول جهة حكومية في الشرق الأوسط في تطبيق أتمتة شاملة لإدارة رأس المال البشري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً