هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج







لا يزال عالم النوم والأحلام غامضًا للعلماء والأطباء على حدٍ سواء، ومن بين الظواهر التي لم يستطع العلم تفسيرها بشكل كامل هو الكلام أثناء النوم، والمصنف بين أعراض اضطرابات النوم، وفي هذا التقرير نحاول التعرف على أسباب الكلام أثناء النوم، وكيفية العلاج. تعريف الحالة يعد الكلام أثناء النوم ظاهرة فسيولوجية شائعة في المراحل العمرية المختلفة، وعادة ما تكون هذه…

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاجلا يزال عالم النوم والأحلام غامضًا للعلماء والأطباء على حدٍ سواء، ومن بين الظواهر التي لم يستطع العلم تفسيرها بشكل كامل هو الكلام أثناء النوم، والمصنف بين أعراض اضطرابات النوم، وفي هذا التقرير نحاول التعرف على أسباب الكلام أثناء النوم، وكيفية العلاج.

تعريف الحالة

يعد الكلام أثناء النوم ظاهرة فسيولوجية شائعة في المراحل العمرية المختلفة، وعادة ما تكون هذه الحالة قصيرة، وتتراوح في شدتها بين الأصوات والهمهمات القصيرة، إلى عبارات كاملة وأحيانًا خطابات طويلة وعدائية وغاضبة.

من الصعب أن يعرف مَن يتحدث أثناء نومه أنه يفعل ذلك، لكنّ الشريك أو المحيطين من الممكن أن يلاحظوا ذلك.

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج

التفسير

يرى بعض الباحثين أن الظاهرة متعلقة بالأحلام، لكن هذا الاعتقاد غير مؤكد؛ فمن الممكن أن يحدث هذا في أي مرحلة من مراحل النوم، وليس فقط مرحلة النوم العميق أو الأحلام.

بينما يرى البعض الآخر أنه نوع من اضطرابات النوم متعلق بالحياة اليومية، وقد يخشى بعض الأشخاص من احتمال إفشاء الأسرار أو الأفكار السرية عن غير قصد، ولا يعتبر هذا النوع من الاضطرابات خطيراً على الصحة.

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج

الأسباب

تعد الوراثة السبب الأول، وغالباً ما تظهر هذه الحالة لدى الأطفال والرجال أكثر من النساء، وإذا كان أحد الوالدين يتحدث أثناء نومه فهناك احتمال كبير أن يحدث ذلك للأبناء أيضاً.

يضاف إلى ذلك أن استخدام بعض الأدوية، أو ارتفاع درجة الحرارة، أو الإرهاق والتعب الشديد؛ كلها عوامل قد تصيب الإنسان بالهلوسة والهمهمة أثناء النوم.

ومن أسباب الكلام أثناء النوم أيضًا، قلة النوم بشكل عام، والضغوطات النفسية والتوتر والقلق، وربما استهلاك الكحول والنيكوتين، أو حتى الكافيين.

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج

وقد يكون السبب هو اضطرابات سلوك النوم، فعندما تحلم يحدث ذلك أثناء حركة عينيك السريعة، وخلال هذا الوقت يصبح عقلك مشغولًا، وترفرف عيناك بسرعة، ويرتفع ضغط الدم، ويزداد معدل ضربات القلب، ويشبه نشاط موجات الدماغ لديك نشاط اليقظة، إلا أن الجسم يكون في حالة استراحة، وشلل تقريبًا أثناء حركة العين السريعة.

وهو ما يمنعك من بناء حلمك، فتشعر وكأنك في حالة يقظة فإذا كنت من هذه الفئة، فقد تتحدث أثناء نومك، وقد تقوم بسلوك عنيف، أو تسير وأنت نائم.

ومن الممكن أن ترتبط أسباب الكلام أثناء النوم عند البالغين باضطراب نفسي أو نوبات ليلية خاصة إذا تكررت هذه الحالة لديهم، عادةً ما يصيب الكلام خلال النوم المرتبط بالمرض العقلي أو الطبي، الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 25 عامًا.

العلاج

يتمثل العلاج في عدة خطوات عليك اتخاذها، وهي الابتعاد عن الضغوط النفسية، وعدم التفكير في المشكلات قبل النوم، وممارسة التمارين الرياضية يومياً قبل النوم بساعة، وكذا تمارين التنفس.

تناول كوبًا من الحليب يومياً قبل النوم لتهدئة الأعصاب، واحرص على ارتداء الملابس المريحة أثناء النوم، ولا تتناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرة، وابتعد عن تناول المنبهات والكافيين.

هل تتكلم أثناء نومك؟ لست وحدك.. إليك أسباب الحالة والعلاج

اهتم بتهوية الفراش، مع تغيير الوسائد بشكل دوري، وعليك التقليل من الإضاءة القوية أثناء النوم، ويمكن ارتداء غطاء العين لحجب الضوء، أيضًا حافظ على مواقيت النوم، مع أخذ قسط كافٍ من النوم خلال اليوم.

وبالنسبة للأطفال فإضافة لما سبق عليك الحرص على تجنيبهم مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت أو الألعاب الإلكترونية قبل النوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً