شقيقة لقمان سليم: نعرف من قتله

شقيقة لقمان سليم: نعرف من قتله







لا تريد عائلة الناشط اللبناني المعارض لميليشيا حزب الله لقمان سليم، الذي اغتيل الخميس الماضي، اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني، لأنها تعرف القاتل. وقالت شقيقته رشا الأمير، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط خلال تواجدها بمنزل العائلة في ضاحية بيروت الجنوبية، إنها لا تريد اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني لمعرفة حقيقة اغتيال شقيقها، لأنها…




شقيقة الباحث اللبناني المغتال، رشا الأمير (أرشيف)


لا تريد عائلة الناشط اللبناني المعارض لميليشيا حزب الله لقمان سليم، الذي اغتيل الخميس الماضي، اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني، لأنها تعرف القاتل.

وقالت شقيقته رشا الأمير، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط خلال تواجدها بمنزل العائلة في ضاحية بيروت الجنوبية، إنها لا تريد اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني لمعرفة حقيقة اغتيال شقيقها، لأنها تعرف الحقيقة و”هذا يكفينا”.

وذكرت أنها لا تنتظر شيئاً من القضاء اللبناني الذي تصفه بأنه في حال غيبوبة، وهي أيضاً لا تريد قضاءً دولياً، لا سيما أنه أيضاً ليس منزهاً في بعض منه عن التدخلات السياسية، مؤكدة أنها لن تلجأ إلى تحقيق دولي، ليس فقط لأنه يتطلب شروطاً معينة وآلية تمر عبر مجلس النواب وميزانية، بل لأنها تعرف جيداً حقيقة من قتله.

وأضافت “لا أهتم بالتفاصيل البوليسية، ماذا سيخبرني القضاء أي نوع رصاص قتل أخي؟ كيف غدروه وقاومهم؟ هذه تفاصيل مقززة ومقرفة لا أريد معرفتها، تشبه القتلى ولا تنفعني بشيء ولن تقلل وطأة فقدي، أعرف الحقيقة وهذا يكفي”.

وأكدت رشا الأمير “من المبكر الحديث عن المسامحة حالياً، ولكنني دائماً أفكر كيف يمكن للإنسان العيش مع أعدائه”، وتابعت “أخي عمل كثيراً على هذا الموضوع؛ على كيفية المصالحة بين اللبنانيين بعد الحرب والمجازر التي ارتكبوها بحق بعضهم البعض، عمل على ما يسمى العدالة الانتقالية التي تسمو فوق من قتل من”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً