تجمّع استثنائي 96 ساعة في زعبيل «الأبيض»

تجمّع استثنائي 96 ساعة في زعبيل «الأبيض»







يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مرانه، اليوم، بملعب الوصل الفرعي، تحت إشراف المدرب الهولندي فان مارفيك، في بداية التجمع المحلي «الاستثنائي»، الذي يستمر 4 أيام «96 ساعة»، استعداداً لاستئناف التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا المقرر إقامتها في مارس المقبل بنظام الذهاب والإياب. وتجمع «الأبيض» مساء أمس في دبي لإجراء فحوصات طبية لجميع اللاعبين، للتأكد من جاهزيتهم لخوض …

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مرانه، اليوم، بملعب الوصل الفرعي، تحت إشراف المدرب الهولندي فان مارفيك، في بداية التجمع المحلي «الاستثنائي»، الذي يستمر 4 أيام «96 ساعة»، استعداداً لاستئناف التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا المقرر إقامتها في مارس المقبل بنظام الذهاب والإياب.

وتجمع «الأبيض» مساء أمس في دبي لإجراء فحوصات طبية لجميع اللاعبين، للتأكد من جاهزيتهم لخوض التدريبات، فيما عقد الجهاز الفني اجتماعاً مع اللاعبين لشرح برامج التجمع، الذي يخلو من أي مباريات ودية، وركز مارفيك المدرب على أهمية خوض التدريبات بجدية، والظهور بمستوى طيب، يعكس الرغبة القوية في نيل إحدى بطاقات التأهل عن المجموعة السابعة بالتصفيات كون التجمع هو الأخير قبل مرحلة الاستعدادات في مارس.

من جهة أخرى، رفض اتحاد الكرة فكرة تأجيل استئناف التصفيات أو إقامتها بنظام التجمع، وفق الطلب المقدم من إندونيسيا وتايلاند بطلب تأجيلها إلى يونيو المقبل، بسبب الأوضاع الصحية في البلدين، واقتراح إقامتها بنظام بطولة مجمعة، فيما تقدمت ماليزيا وتايلاند بخطابات تأييد للتأجيل، مع استعدادها لاستضافة التصفيات في حال إقامتها بنظام التجمع، وأكد اتحاد الكرة في اتصالاته مع الاتحاد الآسيوي رفضه التأجيل أو فكرة البطولة المجمعة باعتبارها تخل بمبدأ تكافؤ الفرص، ولا تخدم «الأبيض»، ومن المنتظر أن يعقد الاتحاد القاري اجتماعاً خلال الأيام المقبلة لحسم الموقف، واتخاذ القرار النهائي.

ووفق الجدول المحدد سلفاً، يستضيف منتخبنا نظيره الماليزي يوم 25 مارس، عند استكمال التصفيات، ثم يحل ضيفاً على المنتخب الإندونيسي 30 من الشهر نفسه، ويستضيف منتخبي تايلاند وفيتنام يومي 7 و15 يونيو المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً