ليبيا تشق طريقها نحو الاستقرار

ليبيا تشق طريقها نحو الاستقرار







بدأت ليبيا،أمس، مرحلة انتقالية جديدة غداة انتخاب سلطة تنفيذية موحدة ومؤقتة يتعين عليها تشكيل حكومة والتحضير للانتخابات العامة المقرر إجراؤها ديسمبر المقبل وإنهاء عقد من الفوضى في حين لاتزال الردود الداخلية والخارجية المرحبة بهذه الخطوة متواصلة.

بدأت ليبيا،أمس، مرحلة انتقالية جديدة غداة انتخاب سلطة تنفيذية موحدة ومؤقتة يتعين عليها تشكيل حكومة والتحضير للانتخابات العامة المقرر إجراؤها ديسمبر المقبل وإنهاء عقد من الفوضى في حين لاتزال الردود الداخلية والخارجية المرحبة بهذه الخطوة متواصلة.

ورحب الجيش الليبي،أمس، بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، مهنئًا الشعب الليبي بمخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي. وأشادت القيادة العامة للجيش الليبي بالجهود المتواصلة والحقيقية التي بذلتها المبعوثة الأممية بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز والتي أدت لانتخاب السلطة التنفيذية الجديدة التي يتطلع إليها كل الليبيين. وقالت ويليامز، إن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر كان مُمثلاً بملتقى الحوار السياسي.

نزع الألغام
كما رحبت اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا باختيار مجلس رئاسي وحكومة موحدة تقود البلاد لانتخابات عامة قبل نهاية العام الجاري. وأعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5 +5)، بدء عملية نزع الألغام،الأربعاء المقبل، تمهيدًا لفتح الطريق الساحلي بين برقة وطرابلس. كما أعرب السياسيون في ليبيا عن ترحيبهم بالخطوة التاريخية.

وأبدى رئيس مجلس النواب الليبي والمرشح السابق لرئاسة المجلس الرئاسي عقيلة صالح ترحيبه بنتيجة الانتخابات، مبدياً أمله في أن تنجح السلطة التنفيذية فيما أوكل لها من مهام.
خليجياً، رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د.نايف فلاح مبارك الحجرف، بالاتفاق في ليبيا باختيار السلطة التنفيذية الجديدة.

عربياً، أشادت جامعة الدول العربية بعملية التصويت التي أجراها بنجاح ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف وأفضت إلى اختيار السلطة التنفيذية الجديدة للمرحلة التمهيدية في ليبيا.وفي السياق ذاته، رحبت الجزائر بـ«التقدم المحرز في الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة وتشكيل السلطة التنفيذية المؤقتة». كما أشادت موريتانيا باختيار الأطراف الليبية لسلطة انتقالية مؤقتة ستقود البلاد إلى إجراء انتخابات تضع حداً للمواجهات المسلحة والانقسامات.

وكانت كل من السعودية والأردن ومصر وتونس رحبت في وقت سابق باختيار السلطة الجديدة في ليبيا.
دولياً، رحبت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا باتفاق الليبيين على السلطة التنفيذية، ووصفوا في بيان مشترك النجاح في اختيار سلطة موحدة بالخطوة الحاسمة نحو التوصل إلى حل سياسي تفاوضي وشامل.

خطوة يونانية
أعلنت اليونان أمس أنها تعتزم إعادة فتح سفارتها في طرابلس فوراً بعد انتخاب سلطة انتقالية في ليبيا.
وقالت وزارة خارجيتها إنه «في ضوء التطورات الأخيرة، ستعيد سفارة اليونان لدى طرابلس فتح أبوابها فوراً». وأعلنت أيضاً أنها ستباشر كافة الآليات اللازمة لإعادة فتح القنصلية العامة لليونان في بنغازي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً