معالم إماراتية وعربية تحتفل بوصول «مسبار الأمل» إلى المريخ

معالم إماراتية وعربية تحتفل بوصول «مسبار الأمل» إلى المريخ







تكتسي أشهر المعالم العمرانية البارزة في الإمارات والعالم العربي باللون الأحمر، استعداداً لدخول «مسبار الأمل»، أول مسبار عربي لاستكشاف الكواكب، مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر، بعد غد، احتفاءً بنجاحه في الوصول إلى هذه المرحلة من رحلته بين الأرض والمريخ، بعد مرور نحو سبعة أشهر على انطلاقته نحو الفضاء الخارجي، وتتويجاً للرحلة التاريخية لأول مهمة عربية…

ff-og-image-inserted

تستعدّ للاكتساء بلون «الكوكب الأحمر»

تكتسي أشهر المعالم العمرانية البارزة في الإمارات والعالم العربي باللون الأحمر، استعداداً لدخول «مسبار الأمل»، أول مسبار عربي لاستكشاف الكواكب، مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر، بعد غد، احتفاءً بنجاحه في الوصول إلى هذه المرحلة من رحلته بين الأرض والمريخ، بعد مرور نحو سبعة أشهر على انطلاقته نحو الفضاء الخارجي، وتتويجاً للرحلة التاريخية لأول مهمة عربية إلى الفضاء العميق، وصولاً إلى الكوكب الأحمر.

وتكتسي أبرز معالم ومباني دبي باللون الأحمر، بما في ذلك مركز محمد بن راشد للفضاء، ومتحف الاتحاد، ومتحف المستقبل، ومتحف دبي، ومركز دبي المالي العالمي، ومركز التجارة العالمي، و«إكسبو 2020»، ومكتبة محمد بن راشد، وأكاديمية شرطة دبي، والقرية العالمية، وبرواز دبي، ومبنى القيادة العامة لشرطة دبي، ومبنى الإدارة العامة للأدلة الجنائية، ونادي ضباط شرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات ومعالم قناة دبي المائية، وهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا».

كما تتزين باللون الأحمر فور سيزونز، وشانغريلا دبي، وتاج دبي، وشيراتون غراند، وميلينيوم بليس مارينا، ودبليو دبي النخلة، وميديا وان، وريو، والميدان، وفنادق دبي فستيفال سيتي، والبندر روتانا خور دبي، وشيراتون مول الإمارات، وميلينيوم بليس البرشاء هايتس، وحياة بليس دبي جميرا، وماركو بولو دبي، وأجنحة رامادا ويندهام جميرا بيتش ريزيدنس، وغراند اكسلسيور بردبي، وحياة بليس دبي الرقة، وراديسون ريد واحة دبي للسيليكون، ونخيل مول، وفندق جميرا النسيم، وذا غرين بلانيت، وأضواء المظلة في بلوواترز، وأضواء شوارع بوليفارد في سيتي ووك، وفندق وأجنحة تايم أواك.

وفي أبوظبي، تكتسي أبرز المعالم بلون الكوكب الأحمر، ومنها قصر الوطن، وقصر الإمارات، وجامعة خليفة، والمعلم الشهير لمبنى شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في منطقة الكورنيش، ومحطات التزود بالوقود التابعة للشركة، ومركز أبوظبي المالي العالمي، وجزيرة ياس، ومول المارينا، وبلدية أبوظبي، وبلدية العين، وجسر الشيخ زايد، واستاد هزاع بن زايد.

وفي الشارقة تشارك هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، ومبنى جزيرة العلم وقطب جزيرة العلم، وبيت الحكمة، وجزيرة مريم، و«أدنوك مويلح»، في دعم مسيرة مسبار الأمل.

وتعكس جدران المباني التاريخية وواجهات المعالم العمرانية في الفجيرة، اللون الأحمر في كل من قلعة الفجيرة، وبرج الفجيرة، ومسجد البدية، والفجيرة مول، والشوارع من دوار القصر إلى دوار البلدية، ومحطة «أدنوك».

وفي عجمان، تتزين باللون الأحمر، واجهة هيئة السياحة، والحي التراثي، ومبنى البلدية، وتقاطع جسر الشيخ حميد بن راشد، وتقاطع جسر الشيخ مكتوم، وتقاطع جسر الروضة، و«أدنوك الزوراء».

وفي رأس الخيمة، تكتسي معالم باللون الأحمر قلعة ضاية التاريخية، ومقر هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية، وغرفة رأس الخيمة، ومتحف رأس الخيمة الوطني، وبلدية رأس الخيمة، ومقر القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، و«أدنوك»، والجزيرة الحمراء، وكورنيش القواسم، ومنصة المشاهدة في جبل جيس، وفنادق هيلتون دبل تري جزيرة المرجان، وريكسوس راكز، وريكسوس باب البحر، ووالدوف أستوريا، وممشى المنار مول.

وتشهد معالم عمرانية بارزة في عواصم عربية عدة إضاءة واجهاتها باللون الأحمر، في مقدمتها «ذا زون» بمنطقة التخصصي في الرياض، ومركز البحرين التجاري العالمي في المنامة، وأبراج الكويت في الكويت، وبرج القاهرة في القاهرة، والمسرح الروماني في عمّان، والمتحف العراقي وبرج «بغداد مول» في بغداد، دعماً لأول مهمة فضائية عربية علمية تاريخية هادفة لاستكشاف المريخ، واستعادة زخم الإسهامات العربية في الابتكار والتكنولوجيا والعلوم ومسيرة الحضارة الإنسانية.

ويترقب سكان الإمارات والعالم العربي وصول «مسبار الأمل» إلى مداره، بالتزامن مع احتفال الإمارات بيوبيلها الذهبي، ومرور 50 عاماً على تأسيس الاتحاد.

ويتطلع الملايين على امتداد العالم العربي، خصوصاً الشباب، إلى لحظة وصول «مسبار الأمل» إلى مداره بترقب واهتمام، بعد أن تابعوا بشغف أول مهمة فضائية عربية بين الأرض والمريخ، آملين أن يعبر هذه المرحلة الحرجة من رحلته لدخول مداره، وبدء مهمته العلمية.

• الرياض والمنامة والكويت والقاهرة وبغداد وعمّان، تحتفي بأول مهمة فضائية عربية.

• آمال ملايين العرب تتّجه إلى المرحلة الحاسمة من المهمة الفضائية العربية الأولى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً