جدل في السودان بعد القبض على عضو لجنة إزالة التمكين

جدل في السودان بعد القبض على عضو لجنة إزالة التمكين







أثار قرار النائب العام السوداني تحريك إجراءات قانونية ضد عضو لجنة إزالة التمكين صلاح مناع جدلاً واسعاً في السودان، ففي الوقت الذي أكدت فيه اللجنة أن لا كبير على القانون، استنكرت جهات أخرى ومن بينها تجمع المهنيين الخطوة وعدّتها محاولة لقطع الطريق أمام لجنة إزالة التمكين.

أثار قرار النائب العام السوداني تحريك إجراءات قانونية ضد عضو لجنة إزالة التمكين صلاح مناع جدلاً واسعاً في السودان، ففي الوقت الذي أكدت فيه اللجنة أن لا كبير على القانون، استنكرت جهات أخرى ومن بينها تجمع المهنيين الخطوة وعدّتها محاولة لقطع الطريق أمام لجنة إزالة التمكين.

وكشفت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م واسترداد الأموال أن النيابة العامة دونت بلاغاً ضد عضو اللجنة صلاح مناع تحت طائلة المواد (159، 62، 160)، بإثارة الكراهية ضد القوات النظامية، وقالت اللجنة في بيان لها إن قوة شرطية وصلت لمقر اللجنة، وأبرزت أمر قبض صادراً في مواجهة مناع بموجب البلاغ المفتوح في مواجهته.

وحول ما يثار عن حل اللجنة بعد استقالة رئيسها عضو مجلس السيادة الفريق ياسر العطا، أكد تحالف قوى الحرية والتغيير التكتل الحاكم أن لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو لها التزام ثوري ودستوري وباقية حتى تكمل مهمتها الدستورية.

وشدد التحالف في بيان له أن أهداف ثورة ديسمبر تتمثل في تصفية النظام السابق وإزالة التمكين وبؤر الفساد عبر بنية حقوقية عدلية قوية، وإجراء المساءلة والمحاسبة بشفافية وموضوعية في كل التجاوزات والانتهاكات والجرائم، وإعادة أموال الدولة المنهوبة، وأضاف ان ذلك «ليس من باب الانتقام ولكن لتنفيذ منظومة الإصلاح الشامل للدولة وأولها القضاء على آفة الفساد والمحسوبية واستحواذ عناصر النظام السابق على أموال الشعب عبر أذرعه الفاسدة، وما الأزمات المتفاقمة والمعاناة المعيشية والانفلاتات الأمنية إلا بفعل عناصر النظام السابق».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً