الحمادي لــ «البيان»: الدراسة مستمرة والتعليم لم ولن يتوقف

الحمادي لــ «البيان»: الدراسة مستمرة والتعليم لم ولن يتوقف







أكد معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الدراسة مستمرة، والتعليم لم ولن يتوقف، وأنه ماض وفق الخطة الدراسية المقررة، وأنه أمام ولي الأمر الاختيار وله القرار لتحديد طريقة التعليم بالنسبة لأبنائه سواء كان بشكل التعليم الواقعي أو التعليم عن بُعد.

أكد معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الدراسة مستمرة، والتعليم لم ولن يتوقف، وأنه ماض وفق الخطة الدراسية المقررة، وأنه أمام ولي الأمر الاختيار وله القرار لتحديد طريقة التعليم بالنسبة لأبنائه سواء كان بشكل التعليم الواقعي أو التعليم عن بُعد.

وقال معالي الحمادي في تصريحات خصّ بها «البيان»، بعد تداول كلام غير موثوق على مواقع التواصل الاجتماعي، حول عدم عودة الطلبة للمدارس، وتوقف الدراسة بالمدارس: «إن العملية التعليمية جارية وفق الخطة المعمول بها، وضمن البروتوكولات المعتمدة».

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات من أولى الدول على مستوى العالم التي حافظت على استمرار وتواصل العملية التعليمية، وأن نظامها التعليمي لم يتوقف، وهذه نعمة تتسم بها الدولة، وأنه وبالرغم من الأزمة العالمية الراهنة، التي أدت إلى توقف التعليم في العديد من الدول، بينها دول متقدمة، إلا أن الإمارات نجحت بفضل أنظمتها المتطورة والذكية، في المحافظة على مستقبل الطلبة وتعليمهم، كما حرصت في الوقت نفسه على انسيابية عملية التعلم، لضمان تفاعل الطلبة، وزيادة حصيلتهم العلمية، وتمكينهم من الكفايات والمهارات المطلوب اكتسابها.

وأضاف معاليه أن وزارة التربية حرصت على تواصل العملية التعليمية، سواء بشكل واقعي أو عن بُعد، أو وفق النظامين معاً (الهجين)، وذلك ضمن البروتوكولات والإجراءات والتدابير المعمول بها والمعتمدة في الدولة، والتي تُقدم مصلحة وحياة الطالب وسلامته على أي شيء آخر.

وأفاد بأن الوزارة حين تركت الخيار أمام أولياء الأمور، لتحديد موقف الأبناء من الدوام المدرسي الفعلي أو التعلم عن بُعد، فإن ذلك قد جاء تسهيلاً على أولياء الأمور والطلبة، وزيادة في الطمأنينة، فيما أكد معاليه، أنه إذا كان هناك ولي أمر أوقف ابنه عن التعليم من تلقاء نفسه، فهذه مشكلة كبيرة، وعلى ولي الأمر أن يراجع موقفه حفاظاً على مستقبل ابنه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً