عقار لعلاج النقرس يقلل حاجة مرضى كورونا للأوكسجين

عقار لعلاج النقرس يقلل حاجة مرضى كورونا للأوكسجين







توصلت دراسة حديثة إلى أن عقارًا يستخدم عادة لعلاج داء النقرس قد يقلل حاجة مرضى فيروس كورونا الذين يتم نقلهم إلى المستشفى للأوكسجين. ويقول باحثون من البرازيل إن بالإمكان إعطاء عقار الكولشيسين لمرضى كورونا الذين يعانون من الأعراض المتوسطة إلى الشديدة لمساعدتهم على التعافي بشكل أسرع.وأظهرت الدراسة التي شملت 75 شخصًا أن حبوب عقار الكولشيسين ساعدت في تقليل …




عقار الكولشيسين المستخدم لعلاج مرضى النقرس (ديي ميل)


توصلت دراسة حديثة إلى أن عقارًا يستخدم عادة لعلاج داء النقرس قد يقلل حاجة مرضى فيروس كورونا الذين يتم نقلهم إلى المستشفى للأوكسجين.

ويقول باحثون من البرازيل إن بالإمكان إعطاء عقار الكولشيسين لمرضى كورونا الذين يعانون من الأعراض المتوسطة إلى الشديدة لمساعدتهم على التعافي بشكل أسرع.

وأظهرت الدراسة التي شملت 75 شخصًا أن حبوب عقار الكولشيسين ساعدت في تقليل الوقت الذي يحتاجه المرضى لأنابيب التنفس بأكثر من الثلث، من ستة أيام ونصف إلى أربعة أيام.

ويستخدم الكولشيسين بالفعل في علاج ومنع الالتهابات الجهازية، وهي سمة من سمات النقرس وكذلك الحال بالنسبة للحالات الشديدة من مرضى فيروس كورونا، والدواء مشتق من زهرة الزعفران السامة الموجودة في أوروبا، والتي استخدمت كعلاج تقليدي لتورم المفاصل منذ 1500 قبل الميلاد.

ويمنع الدواء خلايا الدم البيضاء من المبالغة في رد فعلها للعدوى، مما قد يؤدي إلى فشل الأعضاء والموت. ووجدت دراسة أجراها علماء كنديون الأسبوع الماضي أن جرعة يومية من نفس العقار قللت من خطر دخول مرضى فيروس كورونا إلى المستشفى بنسبة 25%.

واختار الباحثون مجموعة من المرضى بشكل عشوائي، وتم إعطاؤهم عقار الكولشيسين أو عقار وهمي، وتراوحت أعراضهم بين الحمى وصعوبة التنفس والالتهاب الرئوي وسرعة التنفس بمعدل 30 مرة أو أكثر في الدقيقة وانخفاض مستويات الأوكسجين.

و تلقى المرضى إما علاجًا قياسيًا بالإضافة إلى 0.5 مجم كولشيسين 3 مرات يوميًا لمدة 5 أيام، تليها نفس الجرعة مرتين يوميًا لمدة 5 أيام، أو علاجًا قياسيًا بالإضافة إلى دواء وهمي. ويتكون العلاج القياسي في التجربة من أزيثروميسين المضاد الحيوي وهيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا والهيبارين المميع للدم.

وكان متوسط الفترة الزمنية التي يحتاجها المرضى للعلاج بالأوكسجين 4 أيام لأولئك الذين عولجوا بعقار كولشيسين، مقارنة بستة أيام ونصف للمرضى الذين حصلوا على العلاج القياسي بالإضافة إلى مجموعة الدواء الوهمي. وبالمثل، كان متوسط مدة الإقامة في المستشفى 7 أيام لمجموعة الكولشيسين مقارنةً بتسعة أيام لمجموعة العلاج المعياري.

وبحلول اليوم السابع، احتاج حوالي 9% ممن تناولوا الكولشيسين إلى الأوكسجين مقارنة بأكثر من 42% لمجموعة العلاج القياسية، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً