6 أسباب وراء الإصابة بالصداع الصباحي

6 أسباب وراء الإصابة بالصداع الصباحي







يعاني بعض الأشخاص الصداع عقب استيقاظهم من النوم ‏لفترة وجيزة، قد تمتد لمدة ساعة أو أقل، أو لفترة طويلة تصل ‏إلى بضعة أيام‎.‎ وحدد المختصون، وفقًا لـ”ديلي ستار”، 6 أسباب مختلفة، لها ‏علاقة بفترة النوم أثناء الليل، أو “الشخير”، وكذلك تناول أدوية ‏معينة، بالإضافة لكمية السوائل التي يحتاجها الجسم.‏ الاكتئاب ذكرت إحدى الدراسات في مجلة …

الصداعيعاني بعض الأشخاص الصداع عقب استيقاظهم من النوم ‏لفترة وجيزة، قد تمتد لمدة ساعة أو أقل، أو لفترة طويلة تصل ‏إلى بضعة أيام‎.‎

وحدد المختصون، وفقًا لـ”ديلي ستار”، 6 أسباب مختلفة، لها ‏علاقة بفترة النوم أثناء الليل، أو “الشخير”، وكذلك تناول أدوية ‏معينة، بالإضافة لكمية السوائل التي يحتاجها الجسم.‏

الاكتئاب

ذكرت إحدى الدراسات في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أن ‏أهم عوامل الصداع الصباحي المزمن هي القلق والاكتئاب، ‏ويمكن أن تؤدي حالات الصحة العقلية أيضا إلى الأرق، وهو ما ‏يزيد من خطر الإصابة بالصداع الصباحي‎.‎

الجفاف

إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء خلال النهار، فقد تجد أنك ‏تستيقظ مصابا بالصداع، وصداع الجفاف هو صداع ثانوي ينتج ‏عن عدم وجود سوائل كافية في الجسم‎.‎

قلة النوم ‏

اكتشف العلماء صلة واضحة بين قلة النوم والصداع النصفي ‏وصداع التوتر، وأظهرت دراسة أجريت عام 2015 أن الذين ‏يعانون الأرق ومشاكل النوم الأخرى يبدو أنهم أكثر حساسية ‏للألم من أولئك الذين لا يعانون هذه المشكلات‎.‎

طحن الأسنان

البعض يطحنون أسنانهم أثناء النوم دون أن يعرفوا، وهذا ما ‏يعرف باسم صرير الأسنان أثناء النوم، ويمكن أن يتسبب ذلك ‏في إصابة الأفراد بالصداع عند الاستيقاظ في الصباح، وهو ‏صداع خفيف بشكل عام ويمكن الشعور به بالقرب من الصدغين‎.‎

الشخير ‏

النوم المتقطع الناجم عن الشخير أو انقطاع النفس أثناء النوم ‏مصدر للصداع في الصباح الباكر، وبشكل عام، يستمر ‏الصداع المصاحب لانقطاع التنفس أثناء النوم لمدة تقل عن 30 ‏دقيقة‎.‎

الأدوية

يمكن أن تتداخل الأدوية أيضا مع أنماط النوم المعتادة، ما يؤدي ‏إلى اضطراب النوم، ويجب التحدث إلى الطبيب، حال التشكك ‏في أن الأدوية أحد أسباب الصداع.‏

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً