تسارع اللقاحات ينبئ بقرب نهاية الوباء

تسارع اللقاحات ينبئ بقرب نهاية الوباء







أكدت كل من الصين وإيطاليا أن اللقاحات ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) فعالة وآمنة فيما شدد الاتحاد الأوروبي أن اللقاح الروسي «سبوتنيك – في» «بشرى سارة للبشرية» وسط آمال بقرب نهاية الوباء فيما دعت منظمة الصحة العالمية إلى التكاتف من أجل تسريع عمليات التلقيح.

أكدت كل من الصين وإيطاليا أن اللقاحات ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) فعالة وآمنة فيما شدد الاتحاد الأوروبي أن اللقاح الروسي «سبوتنيك – في» «بشرى سارة للبشرية» وسط آمال بقرب نهاية الوباء فيما دعت منظمة الصحة العالمية إلى التكاتف من أجل تسريع عمليات التلقيح.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية وانغ وين بن أمام الصحافيين إن «الحكومة الصينية تولي أهمية كبرى لسلامة وفعالية اللقاحات ضد كوفيد 19». وأضاف «بناء على المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، من الواضح أن اللقاحات الصينية فعالة وآمنة».

من جهتها، ذكرت السلطات الصحية الحكومية الإيطالية «أيفا» أن اللقاحات المضادة لكوفيد 19 التي تصنعها فايزر/ بيونتك ومودرنا آمنة، وذلك بعد تقييم الآثار الناتجة بعد إعطاء 5ر1 مليون جرعة منذ بدء تقديم اللقاحات.

سجل آمن

ووفقاً للوكالة الطبية الإيطالية، فإن اللقاحات لها «سجل آمن جيد»، بناء على تقييم 7330 تقريراً عن ردود الفعل السلبية المشتبه بها، والتي تم جمعها في الفترة بين 27 ديسمبر و26 يناير الماضيين.

وبدأت إيطاليا حملة التطعيم باستخدام لقاح فايزر/ بيونتك، ثم شرعت في إعطاء لقاح مودرنا في 14 يناير الماضي.

وتعتزم إيطاليا البدء بحملتها للتطعيم بلقاح مضاد لفيروس كورونا للأشخاص دون 55 عاماً الثلاثاء المقبل، طبقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا». وستكون اللقاحات من شركة «استرازينيكا» للأدوية.

من جهة أخرى، نقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن كبير مسؤولي الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا، دومينيكو اركوري قوله إن الجرعات الأولى ستصل اليوم السبت.

وأضافت «أنسا» إنه من المقرر البدء بالتوزيع بعد غدٍ، بجرعات ربما يتم إعطاؤها في اليوم التالي.

في الأثناء، عد وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا «سبوتنيك – في» هو «بشرى سارة للبشرية»، في وقت أعلن نظيره الروسي سيرغي لافروف أن بلاده تعتزم التعاون في هذا المجال مع خصومها في الغرب.

وأعرب بوريل عن أمله أن «تتمكن الوكالة الأوروبية للأدوية من ترخيص» اللقاح الذي تمّ تطويره في روسيا. وأشار لافروف من جهته إلى أنه يجري «اتصالات» مع واشنطن «لرؤية ما إذا كان ممكناً العمل معاً» في هذا المجال، مضيفاً إن دولاً عدة في الاتحاد الأوروبي أبدت «اهتمامها لإنتاج اللقاح على أراضيها».

توحيد الجهود

إلى ذلك، عد مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية أمس أنه على أوروبا ومجموعات تصنيع الأدوية العمل معاً لتسريع عمليات التلقيح ضد كوفيد 19.

وقال مدير منظمة الصحة في أوروبا هانس كلوغ في مقابلة مع وكالة «فرانس برس» «يجب أن نتكاتف لتسريع عمليات التلقيح». وأضاف «يجب أن توحد شركات الأدوية المتنافسة جهودها من أجل زيادة قدرات الإنتاج بشكل كبير، هذا ما نحن بحاجة إليه».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً