24.6 مليار درهم التبادل التجاري بين دبي و ألمانيا في2020

24.6 مليار درهم التبادل التجاري بين دبي و ألمانيا في2020







بحث سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي مع وفد دبلوماسي واقتصادي ألماني برئاسة هولغر ماهنيك القنصل الألماني في دبي، آفاق التعاون الاقتصادي المشترك، وتعزيز التبادل التجاري بين دبي وألمانيا، وتطرق الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي إلى مستقبل قطاع التجارة بعد جائحة كورونا، ودور جمارك دبي في دعم سلاسل الإمداد العالمية وتسهيل الإجراءات الجمركية…

بحث سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي مع وفد دبلوماسي واقتصادي ألماني برئاسة هولغر ماهنيك القنصل الألماني في دبي، آفاق التعاون الاقتصادي المشترك، وتعزيز التبادل التجاري بين دبي وألمانيا، وتطرق الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي إلى مستقبل قطاع التجارة بعد جائحة كورونا، ودور جمارك دبي في دعم سلاسل الإمداد العالمية وتسهيل الإجراءات الجمركية على مجموعات العمل والتجارة.

ويأتي هذا اللقاء المهم الذي ضم أوليفر أويمز رئيس المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة ، و نادجا هنت، ضابط إرتباط الجمارك الألمانية ، وحضره عدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات في جمارك دبي، في إطار جهود جمارك دبي للتنسيق مع الشركاء التجاريين ، ضمن مبادرة ” ارتباط” التي أطلقتها جمارك دبي لتطوير علاقاتها مع الشركات وقطاعات الأعمال الأجنبية، وتعد منصة شفافة لمناقشة تعزيز العلاقات التجارية ودعم مستوى الخدمات والتسهيلات الجمركية المقدمة للتجار والمستثمرين عبر اجتماعات دورية مع الجهات والهيئات الدبلوماسية للدول الصديقة وشركائنا التجاريين.

وسجل التبادل التجاري بين دبي و جمهورية ألمانيا نمواً بواقع 13.2 % خلال عشر سنوات (2011-2020) ليرتفع من 21.7 مليار درهم إلى 24.6 مليار درهم، وتشير البيانات الأولية أن قيمة التجارة في العام الماضي وزعت بنحو 1.38 مليار درهم للصادرات و، 2.57 مليار درهم إعادة التصدير ، و 20.6 مليار درهم واردات.

ورحب سعادة أحمد محبوب مصبح بالوفد، مؤكداً حرص جمارك دبي على تطوير التعاون مع الهيئات الدبلوماسية والشركات الألمانية لمواكبة الشراكة الاستراتيجية في العلاقات بين دولة الإمارات وألمانيا في مختلف المجالات بما في ذلك التجارة ، وتطرق سعادته إلى مستجدات جائحة كورونا، مشيراً إلى أن الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربياً في مؤشر التعافي الاقتصادي من آثار كوفيد – 19 ما يظهر المرونة والديناميكية التي يتمتع بها الاقتصاد الوطني وقدرته على امتصاص الآثار المترتبة على التحديات العالمية وتحتل الدولة كذلك المركز الأول عالمياً في عدد فحوصات كورونا بالنسبة لعدد السكان بواقع 23 مليون فحص ، و المركز الثاني عالمياً في قائمة الدول الأكثر تطعيما لسكانها ضد فيروس كورونا بنحو 2 مليون شخص.

وقال سعادته :”تحرص إمارة دبي وفي إطار توجيهات القيادة بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع الدول الشقيقة والصديقة، وتعد جمهورية ألمانيا شريك تجاري مهم لدبي حيث تعمل في دبي 300 شركة ألمانية، وأعرب سعادته عن تفاؤله بمستقبل القطاع التجاري والاقتصادي لدولة الإمارات بشكل عام ودبي على وجه الخصوص خاصة أن العام المقبل سيشهد العديد من الفعاليات العالمية التي تستضيفها الإمارات ومنها معرض إكسبو 2020 دبي ، مشيراً إلى أن عام 2021 هو عام التعافي و النمو الاقتصادي وعودة الحياة إلى طبيعتها خاصة في ظل وجود اللقاح.

وشارك سعادته الوفد بعض الإنجازات التي حققتها جمارك دبي في العام الماضي رغم تحديات أزمة كورونا وآثارها المختلفة ، مشيراً إلى أن الدائرة أنجزت 16 مليون معاملة جمركية بنمو 23 % عن العام 2019، منها 13.8 مليون بيان جمركي، بزيادة 30%، وتتم الموافقة على 97% من البيانات الجمركية تلقائيا بدون تدخل بشري خلال أقل من 10 دقائق، كما تعاملت الدائرة مع 19.8 مليون مسافر عبر مطارات دبي، و13.7 مليون حقيبة سفر .

من جانبه قال هولغر ماهنيك: إن العلاقات الإماراتية الألمانية علاقات متميزة على كافة الصعد وأن الامارات شريك تجاري مهم لألمانيا، كما يوجد تعاون جمركي وتجاري وطيد بين دبي وألمانيا حيث أطلقت القنصلية الألمانية في دبي مكتب ارتباط جمركي في 2008 لمزيد من التعاون والتنسيق، مشيداً بالدور المهم الذي لعبته جمارك دبي خلال جائحة كورونا في تسهيل التجارة ودعم سلاسل الإمداد عالمياً بشكل عام وبين دبي وألمانيا بشكل خاص، مثمناً في ذات الوقت حزم التحفيز الاقتصادي التي أرتها الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية وتأثيراتها الإيجابية في دعم الشركات خلال أزمة كورونا.

وأضاف :”نثق في قدرة دبي و مرونة اقتصادها على التعافي السريع من آثار جائحة كورونا وتحقيق النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات ، خاصة مع قرب استضافة معرض إكسبو وتشارك ألمانيا بفعاليات مهمة في المعرض من خلال الجناح الألماني.

و من جانبها سلطت إيمان بدر السويدي مدير إدارة القيمة الجمركية مدير برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد في جمارك دبي الضوء على ” برنامج المشغل الاقتصادي ” مشيرة إلى أن البرنامج يمثل أحدث حلقة في سلسلة الأنظمة والبرامج التي يتبناها قطاع الجمارك في الدولة ، كما يمثل البرنامج أحد متطلبات اتفاقية منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة.

وقالت: إن إسناد استضافة المؤتمر الدولي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي لجمارك دبي خلال الفترة المقبلة بالتنسيق مع منظمة الجمارك العالمية و الهيئة الاتحادية للجمارك يمثل شهادة ثقة عالمية للدائرة وقدرتها على تنظيم هذا المؤتمر الدولي والذي يشارك فيه أكثر من 1500 متخصص.

وشاركت إدارة الملكية الفكرية بعرض عن دورها في تعزيز الوعي بأهمية الملكية الفكرية، وإعادة تدوير المنتجات المقلدة، وفض نزاعات الملكية الفكرية، وتسجيل العلامات التجارية لدى جمارك دبي لحماية حقوقها ، حيث تم تسجيل 28 علامة تجارية في 2018، و 15 علامة في 2019، و31 علامة في 2020. و أشارت الإدارة أنه تم تدوير بضائع ألمانية مقلدة منها ماركة “أديداس” للمنتجات الرياضية حيث تم إعادة 1901 قطعة من منتجات اديداس في 2018 ، وفي 2019 تم إعادة تدوير 6450 قطعة، وفي 2020 تم إعادة تدوير 468 قطعة.

أيضاً تم استعراض مشروع التجارة الإلكترونية عبر الحدود و الذي يهدف إلى تعزيز مكانة دبي كمنصة لوجستية عالمية للمنطقة ، حيث يتوقع نمو مبيعات التجارة الالكترونية في دولة الامارات 23% لتصل إلى 27 مليار دولار ( 100 مليار درهم) في 2022 ، وتشير البيانات الحديثة إلى تحقيق 10% نمو في استخدام المستهلكين قنوات التسوق الالكترونية بعد جائحة كورونا ، نتيجة التحول في سلوك المستهلكين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً