المشاركون في محادثات ليبيا يقترعون لاختيار حكومة مؤقتة جديدة

المشاركون في محادثات ليبيا يقترعون لاختيار حكومة مؤقتة جديدة







يجري المشاركون في محادثات بشأن مستقبل ليبيا السياسي اقتراعاً صباح اليوم الجمعة لاختيار حكومة مؤقتة جديدة في إطار عملية تقودها الأمم المتحدة تهدف إلى إنهاء عشر سنوات من الفوضى في البلاد من خلال إجراء انتخابات في ديسمبر(كانون الأول). وخضع المرشحون لمنصب رئيس الوزراء وللمناصب المختلفة في المجلس الرئاسي الجديد لتمحيص طوال الأسبوع في جلسات تم بثها على الهواء …




جانب من ملتقى الحوار الليبي في جنيف (أرشيف)


يجري المشاركون في محادثات بشأن مستقبل ليبيا السياسي اقتراعاً صباح اليوم الجمعة لاختيار حكومة مؤقتة جديدة في إطار عملية تقودها الأمم المتحدة تهدف إلى إنهاء عشر سنوات من الفوضى في البلاد من خلال إجراء انتخابات في ديسمبر(كانون الأول).

وخضع المرشحون لمنصب رئيس الوزراء وللمناصب المختلفة في المجلس الرئاسي الجديد لتمحيص طوال الأسبوع في جلسات تم بثها على الهواء وشكلوا أربع قوائم أمس الخميس.

ويجتمع المشاركون في المحادثات صباح اليوم للتصويت على القوائم الأربعة المتنافسة.

ولم تنعم ليبيا بالسلام منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأنهت حكم معمر القذافي في 2011 بعد أربعة عقود في السلطة.

وانقسمت البلاد منذ 2014 بين حكومتين متصارعتين إحداهما في الغرب والأخرى في الشرق تدعم كل منهما قوى أجنبية مختلفة.

وانبثقت أحدث عملية تقودها الأمم المتحدة عن مؤتمر برلين العام الماضي واكتسبت زخماً في الخريف بعد أن صدت حكومة الوفاق الوطني المتمركزة في العرب هجوما للجيش الوطني الليبي (قوات شرق ليبيا) بقيادة خليفة حفتر استمر 14 شهراً على طرابلس.

وتضمنت العملية أيضاً وقفاً لإطلاق النار ولكن لم يتم الوفاء ببعض شروطه، في مؤشر على استمرار انعدام الثقة بين الطرفين وعلى الانقسامات الداخلية في الجانبين.

وتعهد جميع المرشحين للحكومة الانتقالية الجديدة بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر(كانون الأول) لا يترشحون فيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً