مون وبايدن يتفقان على تعزيز التحالف من أجل السلام في شبه الجزيرة الكورية

مون وبايدن يتفقان على تعزيز التحالف من أجل السلام في شبه الجزيرة الكورية







صرح رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه-إن، اليوم الخميس، بأنه اتفق خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، جو بايدن، على “تعزيز التحالف” بين البلدين من أجل تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية. وأجرى الزعيمان الخميس أول اتصال بينهما منذ تنصيب بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة في 20 يناير (كانون ثان) الجاري.وكتب مون على حساباته على مواقع…




مون وبايدن (أرشيف)


صرح رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه-إن، اليوم الخميس، بأنه اتفق خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، جو بايدن، على “تعزيز التحالف” بين البلدين من أجل تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وأجرى الزعيمان الخميس أول اتصال بينهما منذ تنصيب بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة في 20 يناير (كانون ثان) الجاري.

وكتب مون على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي “أنا والرئيس بايدن ملتزمان بتعزيز التحالف بين الجمهورية الكورية والولايات المتحدة، وهو تحالف يقوم على القيم المشتركة”.

وأضاف مون عن التحالف بين البلدين “سنبقى دائماً معاً ونحن نعمل من أجل السلام في شبه الجزيرة الكورية ونتصدى للتحديات العالمية”.

وأضاف “لقد استقبلت ‘عودة الولايات المتحدة’ بالأحضان وسط تحديات عالمية متنامية مثل (كوفيد-19) وتغير المناخ والاستقطاب الاقتصادي” في إشارة إلى الشعار المتداول بعد تنصيب بايدن، وأنه يعتزم تبني سياسات مناقضة لـ “الولايات المتحدة الأولى” إبان الرئيس السابق دونالد ترامب.

ومن جانبه، أضاف المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية، كانج مينج سيوك، في مؤتمر صحافي أن الزعيمين سيضعان استراتيجية “شاملة” لمعالجة قضية كوريا الشمالية، وهي القضية التي وافق بايدن ومون بدورهما على “التنسيق الوثيق بشأنها” وفقاً لبيان لاحق من البيت الأبيض.

تجدر الإشارة إلى أن الحوار حول نزع السلاح النووي مع بيونج يانج متوقف منذ قمة هانوي في فبراير (شباط) 2019، التي رفضت فيها واشنطن رفع العقوبات لأنها اعتبرت عرض النظام الكوري الشمالي لنزع السلاح غير كاف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً