حاكم الشارقة يترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة القاسمية ويعتمد عدداً من القرارات

حاكم الشارقة يترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة القاسمية ويعتمد عدداً من القرارات







ترأس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية، اجتماع مجلس أمناء الجامعة القاسمية الذي عقد صباح اليوم بمقر الجامعة. حضر الاجتماع كل من الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية، والدكتور إبراهيم علي المنصوري مدير مركز الشارقة لدراسات الاقتصاد والتمويل الإسلامي بجامعة الشارقة، والدكتور سالم محمد الدوبي عضو مجلس الإمارات…

ترأس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو
المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية، اجتماع مجلس أمناء الجامعة القاسمية
الذي عقد صباح اليوم بمقر الجامعة.

حضر الاجتماع كل من الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير
الجامعة القاسمية، والدكتور إبراهيم علي المنصوري مدير مركز الشارقة لدراسات الاقتصاد
والتمويل الإسلامي بجامعة الشارقة، والدكتور سالم محمد الدوبي عضو مجلس الإمارات للإفتاء
الشرعي ورئيس قسم الوعظ بدائرة الشؤون الإسلامية في إمارة الشارقة، والدكتور عزيز فرحان
العنزي أستاذ الفقه وأصوله، والدكتور محمد صافي المستغانمي أمين عام مجمع اللغة العربية
في إمارة الشارقة، والمستشار الدكتور منصور محمد بن نصّار رئيس الدائرة القانونية في
حكومة الشارقة، وجمال سالم الطريفي المستشار بمكتب سمو الحاكم، والدكتور المهندس خليفة
مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان – عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والدكتورة
خولة عبدالرحمن الملا أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وشيرزاد عبدالرحمن طاهر
أمين عام مجمع القرآن الكريم، ومحمد عبيد الشامسي مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي.

ورحب سموه في مستهل لقائه بالسادة أعضاء مجلس الأمناء، وأشاد
سموه بالجهود الكبيرة المبذولة في تحقيق رؤية الجامعة ورسالتها.

وقدم صاحب السمو حاكم الشارقة شكره للدكتور رشاد سالم على
كل ما قدمه خلال الفترة الماضية من جهود مقدرة في إدارة الجامعة القاسمية وتطوير برامجها
العلمية والبحثية.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة إلى تقرير الجامعة متضمناً
أهم الإجراءات التي اتخذتها في دعم أبنائها وبناتها من طلبة الجامعة، وتعزيز الصلة
بينهم وبين الجامعة.

وتناول التقرير نظام التعليم الهجين الذي تنتهجه الجامعة،
والذي يجمع بين التعلم عن بعد والتعلم الوجاهي، بالإضافة إلى اعتماد الخطة التشغيلية
للجامعة القاسمية لمواجهة جائحة كوفيد-19.

واعتمد سموه لوائح الجامعة، المتضمنة اللائحة التنفيذية لقانون
إنشاء وتنظيم الجامعة القاسمية، ولائحة التنظيم الأكاديمي، واللوائح المنظمة لشؤون
أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، ولائحة البحث العلمي، ولائحة المنح الدراسية،
ولائحة ضبط سلوك الطلبة، وغير ذلك من اللوائح المنظمة لشؤون العمل في الجامعة.

واعتمد المجلس تخريج الدفعة الثانية من طلبة الجامعة القاسمية
الذين أنهوا متطلبات التخرج لبرامج البكالوريوس المختلفة في الجامعة بإجمالي 329 خريجا
وخريجة من 49 جنسية مختلفة.

كما اعتمد المجلس الخطة الاستراتيجية للجامعة القاسمية
2020-2025 والتي ركزت على تطوير البرامج الأكاديمية على المستويين المحلي والدولي،
ودعم الطلبة والخريجين، وتعزيز أنشطة البحث العلمي وخدمة المجتمع، وتعزيز القدرة المؤسسية
للجامعة القاسمية، والإفادة من تقنيات المعلومات في العملية التعليمية.

ووافق المجلس على مجموعة من المبادرات التي تضمنتها الخطة
الاستراتيجية للجامعة، واعتمد مجلس الأمناء أيضاً مقترحا لتأسيس مركز التعليم المستمر
والتطوير في الجامعة، وحالة الترقية الأكاديمية لبعض أعضاء الهيئة التدريسية، بالإضافة
إلى ضوابط تصوير المخطوطات في دار المخطوطات والهيكل التنظيمي لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً