الإدارة الأمريكية لا تتوقع اتصالاً قريباً مع مادورو

الإدارة الأمريكية لا تتوقع اتصالاً قريباً مع مادورو







أكدت الإدارة الأمريكية أنها لا تتوقع إجراء اتصال مباشر مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، على المدى القصير، حيث إنها ما زالت تعترف بالمعارض خوان غوايدو محاوراً لها. وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحافي الأربعاء، “بالتأكيد لا نتوقع أي اتصال مع مادورو على المدى القصير”، واصفاً الرئيس الفنزويلي بأنه “ديكتاتور”.ووضح برايس استراتيجية بلاده تجاه كاراكاس،…




الرئيس الأمريكي جو بايدن  (أرشيف)


أكدت الإدارة الأمريكية أنها لا تتوقع إجراء اتصال مباشر مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، على المدى القصير، حيث إنها ما زالت تعترف بالمعارض خوان غوايدو محاوراً لها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحافي الأربعاء، “بالتأكيد لا نتوقع أي اتصال مع مادورو على المدى القصير”، واصفاً الرئيس الفنزويلي بأنه “ديكتاتور”.

ووضح برايس استراتيجية بلاده تجاه كاراكاس، والتي ستكون مماثلة لتلك التي كانت تتبعها إدارة دونالد ترامب السابقة، حيث تتضمن الاستمرار في الاعتراف بغوايدو “رئيساً مؤقتاً” لفنزويلا.

وأضاف “تواصل الولايات المتحدة الاعتراف بالجمعية الوطنية لعام 2015 باعتبارها آخر مؤسسة ديمقراطية في فنزويلا، وبالتالي، الشخص الذي انتخبته الجمعية الوطنية كرئيس مؤقت لفنزويلا، خوان غوايدو”.

وتم حل الجمعية الوطنية لعام 2015 التي أشار إليها برايس والتي كانت تسيطر على المعارضة بعد الانتخابات التشريعية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وفاز بها الحزب الحاكم وسط غياب غوايدو.

وأوضح المتحدث باسم الدبلوماسية الأمريكية أن واشنطن ستواصل العمل يداً بيد مع منظمة الدول الأمريكية، ومجموعة ليما التي قادت المعارضة الدولية ضد مادورو.

وستواصل كذلك فرض عقوبات على المسؤولين الفنزويليين الذين تعتبرهم متورطين في أعمال فساد أو انتهاكات لحقوق الإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً