أردوغان يهدد بقمع الاحتجاجات ضد رئيس جامعة البوسفور

أردوغان يهدد بقمع الاحتجاجات ضد رئيس جامعة البوسفور







هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، بقمع أي محاولة لتمديد الاحتجاجات المستمرة منذ شهر، ضد تعيينه رئيساً جديداً لإحدى أبرز جامعات اسطنبول، واصفاً الطلاب المحتجين بـ “أعضاء جماعات إرهابية”. وقال أردوغان: “مثلما أرسلنا الإرهابيين إلى قبورهم سنواصل فعل الشيء نفسه في كل مكان آخر”، في إشارة إلى العمليات العسكرية ضد المتمردين الموالين للأكراد، في جنوب شرق البلاد….




طلبة جامعة البوسفور يتظاهرون ضد تعيين مقرب من أردوغان على رأس جامعتهم (أرشيف)


هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، بقمع أي محاولة لتمديد الاحتجاجات المستمرة منذ شهر، ضد تعيينه رئيساً جديداً لإحدى أبرز جامعات اسطنبول، واصفاً الطلاب المحتجين بـ “أعضاء جماعات إرهابية”.

وقال أردوغان: “مثلما أرسلنا الإرهابيين إلى قبورهم سنواصل فعل الشيء نفسه في كل مكان آخر”، في إشارة إلى العمليات العسكرية ضد المتمردين الموالين للأكراد، في جنوب شرق البلاد.

وتابع أردوغان أن حكومته “لن تسمح أبداً للإرهابيين بالسيطرة على هذا البلد”، وأضاف “لن تمر هذه الدولة مجدداً بحادث غيزي آخر”، مشبهاً الاحتجاجات، بالاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في 2013 ضد خططه لإعادة تطوير حديقة غيزي في اسطنبول.

وجاءت تصريحات أردوغان الصارمة، بعد اعتقالات واشتباكات جماعية بين الشرطة والمتظاهرين في إسطنبول وأنقرة أمس الثلاثاء، عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق مئات المتظاهرين السلميين.

وقال مكتب محافظ اسطنبول إن 29 شخصاً، لا يزالون رهن الاحتجاز بينما أفرج عن 65 بعد احتجاجات أمس.

ويرفض الطلاب وأعضاء هيئة التدريس تعيين أردوغان مليح بولو، المقرب من الحزب الحاكم، رئيساً لجامعة البوسفور بوغازيتشي، في إسطنبول، ويطالبون باستقالته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً