أمريكا تمدد معاهدة نيو ستارت مع روسيا لمدة 5 سنوات

أمريكا تمدد معاهدة نيو ستارت مع روسيا لمدة 5 سنوات







قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة مددت اليوم الأربعاء معاهدة نيو ستارت مع روسيا لمدة خمس سنوات.

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة مددت اليوم الأربعاء معاهدة نيو ستارت مع روسيا لمدة خمس سنوات.

كانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قالت الشهر الماضي إنها ستسعى للتمديد بعد تولي بايدن الرئاسة. وتلزم معاهدة الحد من التسلح التي من المقرر أن تنتهي في الخامس من فبراير الولايات المتحدة وروسيا بخفض رؤوسهما النووية الاستراتيجية المنشورة بحيث لا تزيد على 1550 رأسا لكل منهما.

وهذه آخر معاهدة كبيرة من نوعها بين روسيا الولايات المتحدة.

وأضاف بلينكن في بيان “تمديد معاهدة نيو ستارت يضمن أن يكون لدينا حدود يمكن التحقق منها بشأن الصواريخ البالستية الروسية العابرة للقارات والصواريخ البالستية التي تطلق من الغواصات والقاذفات الثقيلة حتى الخامس من فبراير 2026”.

وبالإضافة إلى تقييد عدد الأسلحة النووية الاستراتيجية المنشورة إلى أدنى مستوى له منذ عقود، فإن معاهدة نيو ستارت تحد أيضا من الصواريخ والقاذفات الأرضية والغواصات التي تنقلها.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 29 يناير على قانون يمدد المعاهدة لمدة خمس سنوات. وقالت روسيا إن التمديد سيسري عندما يتبادل الجانبان المذكرات الدبلوماسية.

ورحبت وزارة الخارجية الروسية بالخطوة الأمريكية اليوم الأربعاء، قائلة إن التمديد “يضمن المستوى الضروري من القدرة على التنبؤ والشفافية في هذا المجال مع الالتزام الصارم بتوازن المصالح”.

وقال خبراء في السياسة إن إلغاء المعاهدة سينهي جميع القيود المفروضة على نشر الرؤوس الحربية النووية الاستراتيجية الأمريكية والروسية وأنظمة الإطلاق التي تحملها، مما قد يؤجج سباق تسلح جديد.

وقال بلينكن “في أوقات التوتر على وجه الخصوص، تعتبر القيود التي يمكن التحقق منها على الأسلحة النووية الروسية العابرة للقارات ذات أهمية قصوى”.

وأردف قائلا “تمديد معاهدة نيو ستارت يجعل الولايات المتحدة وحلفاءها وشركاءها والعالم أكثر أمانا. المنافسة النووية بلا قيود ستعرضنا جميعا للخطر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً