طبيب يشرح إصابة نائب أميركي بعد تطعيمه بالجرعة الثانية

طبيب يشرح إصابة نائب أميركي بعد تطعيمه بالجرعة الثانية







أعلن متحدث باسم النائب الأميركي Stephen F. Lynch البالغ 65 سنة، أنه أجرى فحصا يوم الجمعة الماضي، أكد للنائب الديمقراطي عن ولاية Massachusetts إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، برغم أنه تلقى الجرعة الثانية من لقاح Pfizer عشية تنصيب جو بايدن رئيسا في 20 يناير الماضي “لكنه لا يشعر بمضاعفات خطرة” لذلك عزل نفسه بالبيت فقط، ولم يطلب العلاج في أي …

alt

أعلن متحدث باسم النائب الأميركي Stephen F. Lynch البالغ 65 سنة، أنه أجرى فحصا يوم الجمعة الماضي، أكد للنائب الديمقراطي عن ولاية Massachusetts إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، برغم أنه تلقى الجرعة الثانية من لقاح Pfizer عشية تنصيب جو بايدن رئيسا في 20 يناير الماضي “لكنه لا يشعر بمضاعفات خطرة” لذلك عزل نفسه بالبيت فقط، ولم يطلب العلاج في أي مستشفى.

كما أجرت Lori Trahan العضو الديمقراطي أيضا بمجلس النواب عن الولاية نفسها، اختبارا يوم الخميس الماضي، كشف للبالغة 47 سنة إصابتها بالفيروس، وفقا لما طالعته “العربية.نت” في وسائل إعلام أميركية، كما في “تغريدة” كتبتها بحسابها التويتري، من دون أن تذكر إذا سبق لها أن تلقت أي لقاح، لكنها طمأنت القلقين بأن العدوى لم تصل منها إلى زوجها وابنتيها.

بعد تطعيم 715.425 بالثانية، أصيب 317 فقط

إلا أن إصابة النائب “لينش” لفتت الانتباه وسببت بعض الإحباط للمتفائلين باللقاحات، لذلك أبرزت وسائل الإعلام المحلية خبره، ومنها شبكة Fox News التي سعت إلى طمأنة القلقين، فظهر على شاشتها من نراه في الفيديو المعروض أدناه، وهو البروفسور Marc Siegel المتخصص بالصحة العامة في مركز NYU Langone Health الواقع مقره ضمن جامعة نيويورك، فقلل من خطر إصابة النائب بعد الجرعة الثانية، لأن عمره يضعه ضمن مجموعة نسبتها 5% يتعرض أفرادها لمضاعفات الفيروس، ومن الطبيعي أن تظهر إصابته بالاختبار “لكن اللقاح يحميه من المرض، وهذا ما نتمناه” كما قال.

وذكر الدكتور مارك أن احتمال انتقال الفيروس من النائب للآخرين (بعد الجرعة الثانية) غير معروف حتى الآن “ولكن من المرجح أن يقلل اللقاح من إمكانية انتقال المستجد من النائب إلى شخص مثله، وأعطى مثلا ببيانات ظهرت في إسرائيل، ونشرت عنها “العربية.نت” تقريرا الأسبوع الماضي، فذكر أنه بعد مرور أسبوع من تطعيم 715.425 شخصا الجرعة الثانية من فايزر، أصيب 317 فقط بالفيروس. كما كشفت بيانات “مركز مكابي للرعاية الصحية” بإسرائيل إصابة 31 فقط من 163 ألفا، بعد 10 أيام من تلقيهم الثانية، علما أن فاعليته تظهر بعد أسبوع منها، فيما تظهر فاعلية لقاح Moderna بعد 14 يوما.

وطمأن الدكتور الشارح، بأن اللقاح “قد يقلل من الحمل الفيروسي إلى الدرجة التي قد تظل فيها نتيجة الاختبار إيجابية، من دون أن تصبح معدية. كما أننا لا نعرف بالضبط (نوعية) الاختبار الذي أجراه عضو الكونغرس لينش، فقد تكون نتيجته التي ظهرت إيجابية خاطئة” وشرح أنه برغم ظهور فاعلية “فايزر” بعد 7 أيام من الجرعة الثانية إجمالا، فهذا لا تعني أنها لا بد أن تظهر دائما بعد هذا الوقت بالتحديد “ولا حتى بعد 9 أيام” باعتبار أنه تناول الثانية في 19 وظهرت الإصابة عليه في 28 يناير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً