شباب الأهلي والنصر.. فك الشيفرة

شباب الأهلي والنصر.. فك الشيفرة







تعيش دبي أجواء ديربي تاريخي الليلة، عندما يلتقي شباب الأهلي مع النصر، في لقاء تنتظره الجماهير العاشقة لكرة القدم، بحثاً عن إثارة ومتعة اللعبة الشعبية الأولى في العالم، بدون أي اعتبار لحسابات المنافسة والصراع على اللقب والقمة، وينطلق «الديربي» في الثامنة مساءً، على ملعب استاد راشد. وضمن الجولة الثالثة عشر الأخيرة للدور الأول من دوري الخليج العربي، إلا أن الاختلاف …

تعيش دبي أجواء ديربي تاريخي الليلة، عندما يلتقي شباب الأهلي مع النصر، في لقاء تنتظره الجماهير العاشقة لكرة القدم، بحثاً عن إثارة ومتعة اللعبة الشعبية الأولى في العالم، بدون أي اعتبار لحسابات المنافسة والصراع على اللقب والقمة، وينطلق «الديربي» في الثامنة مساءً، على ملعب استاد راشد.

وضمن الجولة الثالثة عشر الأخيرة للدور الأول من دوري الخليج العربي، إلا أن الاختلاف الوحيد، سيكون في إقامة المباراة بدون جماهير، ووسط ظروف فرضتها الإجراءات الاحترازية، لمواجهة تفشي فيروس «كورونا».

ودائماً ما تحمل مواجهة الفريقين الكثير من الذكريات لدى جماهير الكرة في الدولة، لما تتميز به تحدياتهم من تساوٍ للحظوظ، بصرف النظر عن المكانة والترتيب في جدول المسابقة، ومن الأرقام الغريبة، التي سيكون على كلا الفريقين السعي لتحطيمها الليلة، أن النصر لم يسبق له الفوز على شباب الأهلي على ملعب استاد راشد في دوري المحترفين، كما لم يسبق له الفوز آخر 9 مباريات جمعت بين الفريقين.

مستوى متقارب

يبدو مستوى الفريقين متقارباً هذا الموسم على الورق، قبل مواجهة الليلة، فالقوة الهجومية لشباب الأهلي سجلت 23 هدفاً، بنسبة تسجيل من 13.69 % من الفرص، واستقبلت شباكه 16 هدفاً، ومنها هدفان من ركلتي جزاء، ومعدل الاستحواذ 65 %، ودقة التمرير 86.05 %، مقابل 24 هدفاً سجلها النصر، بنسبة 15.79 % من الفرص، وتلقت شباكه 12 هدفاً، ومنها هدفان من ركلتي جزاء، ومعدل الاستحواذ 62 %، ودقة التمرير 84.80 %، خلال الجولات الاثنتي عشرة الماضية من دوري الخليج العربي.

وعلى صعيد جاهزية اللاعبين، تبدو الأمور مستقرة في الفريقين، مع خلو القائمة من الإصابات المؤثرة، إذ طمأن مهدي علي مدرب شباب الأهلي، جماهير فريقه حول جاهزية لاعبيه، بقوله: «ثقتي في اللاعبين الموجودين كبيرة، وعودة كارتابيا وهيلدون تعتبر إضافة للفريق، والمستوى الجيد الذي يقدمه كارلوس إدوارد، يجعلنا في أفضلية جيدة خلال المباريات، بعدما عانينا من نقص في صفوف الفريق في جميع مبارياته السابقة».

وشدد المدرب الوطني، على أهمية الخروج بنتيجة إيجابية أمام النصر، لمساعدة شباب الأهلي في باقي مشواره بالدوري، ولتكون حافزاً ودافعاً للاعبين قبل مواجهة الشارقة يوم 22 يناير الجاري، في كأس سوبر الخليج العربي، وقال: «نخوض مباراة مهمة، وحرصنا على تجهيز اللاعبين عقب نهاية مباراة خورفكان في كأس الخليج العربي، واللاعبون قاموا بعمل كبير خلال التمارين اليومية، والاستعدادات سارت على أكمل وجه للمباراة، ونتمنى تقديم مستوى جيد يليق بالديربي، ويستمتع به الجمهور».

ومن جانبه، قال مدافع شباب الأهلي، حمدان الكمالي: «نخوض مباراة مهمة أمام النصر، واستعددنا جيداً للمواجهة، وفي المباريات الأخيرة، هناك تحسن في أدائنا، ولكننا غير راضين عن وضعية الفريق في جدول الترتيب، وعلينا بذل المزيد من الجهد، والتركيز في المباريات القادمة، حتى يعود الفريق لوضعه الطبيعي».

رمانة ميزان

ومن جهة أخرى، تعتبر المباراة «رمانة الميزان» لفريق النصر، لقلب الأرقام لمصلحته، وإيقاف نزيف النتائج السلبية أمام «الأسماء الكبيرة»، وتشديد الملاحقة على المركز الأول بنهاية الدور الأول.

ومن المتوقع أن تشهد تشكيلة النصر، المشاركة الأولى للاعب الأوزبكي دوستونبيك خامداموف، بديلاً عن الهولندي براندلي كواس، واستمرار غياب حبيب الفردان لأسباب صحية، وقد ينضم إليه أحد اللاعبين الأساسيين للأسباب نفسها، حسب ما أكد المدرب الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش، في المؤتمر الصحافي.

وأكد كرونو أن مواجهة شباب الأهلي، اختبار مهمّ لفريقه، نافياً أي تأثير لنتيجتها في أهداف الفترة المقبلة، وقال: «هدفنا تحقيق الفوز في كل المباريات، وليس لدينا خيار آخر، قمنا بتحضيرات جيدة خلال الأسبوع، وعمل متواصل لتجهيز الفريق، لقد واجه شباب الأهلي بعض المطبات في الفترة الأخيرة، لكنه يبقى فريقاً جديراً بالاحترام، وهو يضم لاعبين على مستوى كبير، ويملكون مهارات فردية عالية، وبإمكانهم تغيير مجرى المباراة في أي وقت».

وصرح المدرب الكرواتي أن النصر يطمح لإنهاء الدور الأول في أفضل ترتيب ممكن، وأن هذا الهدف يحتاج إلى تحقيق الفوز على شباب الأهلي، معرباً في الوقت نفسه عن رضاه لمشوار النصر حتى الآن، وبقائه في قلب المنافسة في المسابقات الثلاث، وعن حسرته لخسارة الفريق لـ 5 نقاط على أرضه أمام العين والوحدة.

وأضاف: «خسرنا 5 نقاط على أرضنا في مباراتين، قدمنا خلالهما كرة قدم جيدة، أمام العين والوحدة، أوجدنا فرصاً كثيرة، لكننا لم ننجح في تحقيق الفوز، لو حصلنا على هذه النقاط، لكنا الآن متصدرين الجدول مع الشارقة، لكن هذا جزء من الماضي، ولن نستمر في الحديث عنه، لدينا فريق جيد، ويجب أن نفكر في المستقبل».

الذكريات الجميلة

وأكد البرتغالي توزي لاعب النصر، أن مباراة الديربي ضد شباب الأهلي، لن تختلف عن المواجهات السابقة الممتعة والقوية بين الفريقين، مشيراً إلى أنها مباراة الذكريات الجميلة، بما أن لقبه الوحيد مع العميد، حققه أمام شباب الأهلي في مسابقة كأس الخليج العربي، معرباً عن أمله في مواصلة فريقه نتائجه الإيجابية، وينهي مرحلة الذهاب بفوز ثمين، في مشوار المنافسة على لقب الدوري.

كما أعرب اللاعب البرتغالي عن رضاه لأدائه مع النصر، وعن نتائج الفريق حتى الآن، في ظل استمراره في قلب المنافسة على جميع الواجهات.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً