بريطانيا تحظر دخول الوافدين من أمريكا الجنوبية والبرتغال

بريطانيا تحظر دخول الوافدين من أمريكا الجنوبية والبرتغال







أعلنت المملكة المتحدة الخميس إغلاق حدودها أمام الوافدين من جميع دول أمريكا الجنوبية والبرتغال بسبب ظهور متحور جديد من فيروس كورونا في البرازيل. وأوضح وزير النقل البريطاني غرانت شابس في تغريدة أن هذا الحظر، الذي يبدأ تنفيذه الساعة 04,00 ت غ الجمعة، لا يشمل المواطنين البريطانيين والأيرلنديين، ولا المقيمين في بريطانيا.ولكن يتعين على هؤلاء الأشخاص…




مسافرون في مطار هيثرو البريطاني خلال جائحة كورونا (أرشيف)


أعلنت المملكة المتحدة الخميس إغلاق حدودها أمام الوافدين من جميع دول أمريكا الجنوبية والبرتغال بسبب ظهور متحور جديد من فيروس كورونا في البرازيل.

وأوضح وزير النقل البريطاني غرانت شابس في تغريدة أن هذا الحظر، الذي يبدأ تنفيذه الساعة 04,00 ت غ الجمعة، لا يشمل المواطنين البريطانيين والأيرلنديين، ولا المقيمين في بريطانيا.

ولكن يتعين على هؤلاء الأشخاص الالتزام بالحجر لمدة عشرة أيام عند عودتهم.

وعزا الوزير القرار إلى “وجود أدلة تتعلق بمتحور جديد في البرازيل” وبرر تطبيقه في البرتغال بسبب “صلاتها الكثيرة مع البرازيل”.

كما يُعفى سائقو الشاحنات البرتغاليون الذين ينقلون البضائع الأساسية.

وتعد بريطانيا الدولة الأكثر تضرراً من الوباء في أوروبا مع نحو 85 ألف حالة وفاة، وتواجه فيروسا متحوراً ظهر في جنوب إنكلترا واعتبره العلماء أكثر عدوى بنسبة تصل إلى 74 %.

وادى الأخير إلى تفشي الإصابات، وزيادة الضغط على المستشفيات، ما دفع السلطات إلى فرض قيود صارمة، منها إغلاق المدارس.

وتسعى الحكومة البريطانية إلى حماية أراضيها من السلالات الجديدة التي ظهرت في بلدان أخرى من العالم، وعمدت إلى حظر وصول الوافدين من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد فيروس متحور شبيه بالمتحور البرازيلي، وفقاً للعلماء.

ويخشى من أن تقاوم هذه الفيروسات المتحورة اللقاحات المتوافرة حالياً في المملكة المتحدة، والتي تم بالفعل إعطاء أكثر من ثلاثة ملايين جرعة منها.

وتفرض السلطات حجراً صحياً لمدة عشرة أيام على الوافدين من معظم دول العالم وتنوي فرض حيازة نتيجة فحص سلبية لدخول البلاد.

وكان من المقرر تنفيذ الإجراء اعتباراً من الجمعة، لكن الحكومة أرجأته إلى الاثنين، كونه أثار انتقادات شديدة من المعارضة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً