الأمم المتحدة “قلقة بشدة” على مصير اللاجئين الإريتريين في إثيوبيا

الأمم المتحدة “قلقة بشدة” على مصير اللاجئين الإريتريين في إثيوبيا







عبّر المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة عن “قلقه الشديد” الخميس إزاء مصير إريتريين لاجئين في إثيوبيا، وهم ضحايا النزاع بين الحكومة الفدرالية وسلطات منطقة تيغراي المتمردة. وقال فيليبو غراندي في بيان إنه يشعر بـ”قلق شديد إزاء أمن وسلامة اللاجئين الإريتريين”، مشيراً إلى أنه رغم المطالب المتكررة لم تتمكن الأمم المتحدة أو منظمات أخرى من الوصول إلى مخيمي …




المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة فيليبو غراندي (أرشيف)


عبّر المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة عن “قلقه الشديد” الخميس إزاء مصير إريتريين لاجئين في إثيوبيا، وهم ضحايا النزاع بين الحكومة الفدرالية وسلطات منطقة تيغراي المتمردة.

وقال فيليبو غراندي في بيان إنه يشعر بـ”قلق شديد إزاء أمن وسلامة اللاجئين الإريتريين”، مشيراً إلى أنه رغم المطالب المتكررة لم تتمكن الأمم المتحدة أو منظمات أخرى من الوصول إلى مخيمي لاجئين منذ بدء العملية العسكرية في المنطقة مطلع نوفمبر (تشرين الثاني).

ووفق أرقام الأمم المتحدة، كان ثمة نحو 96 ألف لاجئ إريتري في إثيوبيا عند اندلاع النزاع.

وأضاف غراندي أنه قلق بشكل خاص على مصير اللاجئين في مخيمي شيملبا وهيتساس، موضحاً أنهم “يفتقرون إلى أي مساعدة منذ أسابيع”.

وأشار إلى عمليات اغتيال وخطف وإعادة قسرية للاجئين إلى إريتريا.

ودان فيليبو غراندي خروقات عسكرية في المخيمين، أكدتها تقارير وصور أقمار اصطناعية أظهرت وجود منازل محروقة وآثار تدمير أخرى فيهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً