“الوثبة كستم شو” بمهرجان الشيخ زايد تمنح 15 فائزا جوائز بقيمة مليون و260 ألف درهم

“الوثبة كستم شو” بمهرجان الشيخ زايد تمنح 15 فائزا جوائز بقيمة مليون و260 ألف درهم







أبوظبي في 13 يناير/ وام / يحرص مهرجان الشيخ زايد على تلبية تطلعات الشباب بمختلف الاهتمامات والتوجهات، لاسيما المهتمين بتجديد وترميم السيارات القديمة وبتعديل وتزويد محركات السيارات الحديثة، حيث تجد هذه الفئات من الشباب غايتها في منطقة “الوثبة كستم شو”، التي أصبحت من المناطق المتميزة والجاذبة للزوار عاماً بعد عام، لما تقدم من إثارة ومتعة وتشويق في هذا…

أبوظبي في 13 يناير/ وام / يحرص مهرجان الشيخ زايد على تلبية تطلعات
الشباب بمختلف الاهتمامات والتوجهات، لاسيما المهتمين بتجديد وترميم
السيارات القديمة وبتعديل وتزويد محركات السيارات الحديثة، حيث تجد هذه
الفئات من الشباب غايتها في منطقة “الوثبة كستم شو”، التي أصبحت من
المناطق المتميزة والجاذبة للزوار عاماً بعد عام، لما تقدم من إثارة
ومتعة وتشويق في هذا المجال الفريد للسيارات.

وتعد منطقة “الوثبة كستم شو” من أهم مناطق المهرجان الأكثر استقطاباً
للجمهور، نظراً لما تحتويه من مغامرات وتشويق للتعرف إلى أفضل الطرق
لإعادة بناء وتجديد السيارات الكلاسيكية، وتزويد محركات سيارات الدفع
الرباعي، باعتبارها واحدة من أكثر الهوايات شيوعاً بين الشباب
الإماراتي.

وتهدف فعاليات ومسابقات “الوثبة كستم شو” إلى تنشيط وتشجيع الشباب
الإماراتي والجراجات المحلية على الدخول في عالم تعديل السيارات وسط
بيئة آمنة، حيث تعد المنطقة الوحيدة من نوعها التي تتم بها كافة الأعمال
على السيارات داخل المهرجان.

وتضم مسابقات “الوثبة كستم شو” 5 فئات، بمجموع جوائز قيمتها 1.260.000
درهم، توزع على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من كل فئة، حيث خصصت
الفئة الأولى لسيارات الكستم ” أي التعديل الكامل للسيارات بكل
مكوناتها”، الفئة الأولى للسيارات الكلاسيكية التي تمت صناعتها في العام
1979 فما دون، والفئة الثانية للسيارات الأحدث قليلاً، وهي التي تمت
صناعتها في العام 1980 فما فوق، ويبلغ مجموع جوائز الفئتين 660 ألف
درهم، بواقع 330 ألف درهم للفئة الواحدة، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول
من كل فئة على جائزة بقيمة 180 ألف درهم، والفائز بالمركز الثاني على
جائزة بقيمة 90 ألف درهم، بينما يحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة
بقيمة 60 ألف درهم.

وتتعلق الفئة الثالثة من المسابقة وهي فئة “التجديد”، بالسيارات
الكلاسيكية التي تمت صناعتها في العام 1990 فما دون، أي ما يزيد عمرها
على 30 سنة، حيث يتم استعادة حالتها الأصلية التي كانت عليها في نفس سنة
الصنع ووقت الخروج من المصنع، ويبلغ مجموع جوائز هذه الفئة 160 ألف
درهم، موزعة على 3 مراكز، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة
بقيمة 90 ألف درهم، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على جائزة بقيمة
40 ألف درهم، في حين يحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة قيمتها 30
ألف درهم.

أما الفئتان الرابعة والخامسة فهما لـ”تحدي المحركات”، والتي يجب أن
تكون السيارات المشاركة فيهما مصرح لها بالاستخدام على الطرق داخل
الإمارات وتطبق كافة القوانين والمعايير المطلوبة، حيث خصصت الفئة
الرابعة إلى التنافس الطبيعي في تزويد محركات سيارات نسيان “الفيتك
4800″، ويتم قياس القدرة الحصانية التي تولدها هذه المحركات على جهاز
قياس القدرة “الداينو”، وخصصت الفئة الخامسة إلى التنافس في تزويد
محركات السيارات “التيربو” من كافة أنواع السيارات.

ويبلغ مجموع جوائز الفئتين الرابعة والخامسة 500 ألف درهم، بواقع 250
ألفاً لكل فئة، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول من كل فئة على جائزة
قيمتها 120 ألف درهم، والفائز بالمركز الثاني على جائزة قيمتها 80 ألف
درهم، بينما يحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة قيمتها 50 ألف درهم.

يذكر أن جميع الأعمال على السيارات المتسابقة في كافة الفئات تتم داخل
منطقة “الوثبة كسم شو” في المهرجان، والتي تصل مدتها إلى نحو الشهرين
تقريباً، يتم بعدها التحكيم بين المتسابقين واختيار الفائزين الذين
تنطبق على سياراتهم الشروط المنصوص عليها والموضوعة من قبل لجنة تحكيم
المسابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً