6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد

6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد







6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد، نتعرف عليها في الموضوع التالي، حيث يعد ارتفاع الأنزيمات في الكبد مرضاً شائعاً، ويتسبب بعدد من الأعراض والمضاعفات، وعلاجه مبكرًا يقي من تليف الكبد وفشله. 6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد: الاجراءات الصحية التي تجنبنا الإصابة بارتفاع انزيمات الكبد هي مسببات المرض، وأوردها موقع ويب طب وهي: عدم شرب الكحوليات، حيث أكدت الدراسات أن…

6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد، نتعرف عليها في الموضوع التالي، حيث يعد ارتفاع الأنزيمات في الكبد مرضاً شائعاً، ويتسبب بعدد من الأعراض والمضاعفات، وعلاجه مبكرًا يقي من تليف الكبد وفشله.

6 اجراءات صحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد:

الاجراءات الصحية التي تجنبنا الإصابة بارتفاع انزيمات الكبد هي مسببات المرض، وأوردها موقع ويب طب وهي:

ارتفاع أنزيمات الكبد يسبب ألما في جانب البطن

  • عدم شرب الكحوليات، حيث أكدت الدراسات أن تلك المشروبات تعمل على زيادة إنزيمات الكبد وتضره.
  • الإقلاع عن التدخين أحد أبرز الاجراءات الصحية لتجنب ارتفاع انزيمات الكبد.
  • التقليل من نسبة السكريات المتناولة يوميًا، وذلك لأن السكريات والإفراط بها يؤدي إلى إرهاق الكبد وارتفاع إنزيماته.
  • ممارسة الرياضة حيث تساهم في تنظيم إنزيمات الكبد والحفاظ على صحته، وتعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • تناول الأسماك والتي بفضل احتوائها على احماض أوميجا 3، فهي تساعد الجسم في التخلص من الدهون الضارة، وتحسن أداء الكبد.
  • اتباع نظام غذائي صحي يقي من ارتفاع أنزيمات الكبد، وبالتالي فإن سوء التغذية يتسبب في ذلك.

أمراض تسبب ارتفاع أنزيمات الكبد:

 الأسماك تعزز صحة الكبد

  • فشل القلب.
  • التهاب الكبد بأنواعه.
  • اضطراب المناعة الذاتية.
  • تلف الأمعاء الدقيقة الناتج عن الغلوتين.
  • فيروس أبشتاين بار.
  • مرض صباغ الدم وهو الكثير من الحديد المخزن في الجسم.
  • سرطان الكبد.
  • تعفن الدم.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • مرض ويلسون.

أعراض ارتفاع انزيمات الكبد:

الرياضة تقي من ارتفاع أنزيمات الكبد

  • الإصابة باليرقان أي اصفرار الجلد، واصفرار بياض العينين والأغشية المخاطية، ويعد اليرقان أحد أبرز أعراض اضطرابات الكبد ككل.
  • الألم أو التورم في البطن.
  • التقيؤ بشكل متكرر والشعور بالغثيان باستمرار.
  • تغير في لون البول والبراز.
  • الشعور بالضعف العام والإعياء.
  • ضعف الشهية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً