واتساب.. 5 بدائل للتطبيق في ظل أزمة الخصوصية

واتساب.. 5 بدائل للتطبيق في ظل أزمة الخصوصية







صدم تطبيق «واتساب» للتراسل الفوري والتواصل الاجتماعي، مستخدميه حول العالم البالغين نحو 2.2 مليار مستخدم بإجبارهم الموافقة على مشاركة مختلف بياناتهم مع فيسبوك وإلا سيحذف حسابهم اعتبارا من 8 فبراير المقبل. وتنص سياسة الخصوصية الجديدة من «واتساب» على مشاركة رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول مع «فيسبوك»، التي كانت قد استحوذت على «واتساب» عام 2014، ولقد أثارت …

ff-og-image-inserted

صدم تطبيق «واتساب» للتراسل الفوري والتواصل الاجتماعي، مستخدميه حول العالم البالغين نحو 2.2 مليار مستخدم بإجبارهم الموافقة على مشاركة مختلف بياناتهم مع فيسبوك وإلا سيحذف حسابهم اعتبارا من 8 فبراير المقبل.

وتنص سياسة الخصوصية الجديدة من «واتساب» على مشاركة رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول مع «فيسبوك»، التي كانت قد استحوذت على «واتساب» عام 2014، ولقد أثارت سياسة الخصوصية الجديدة، قلق خبراء التقنية والمدافعين عن حقوق حماية البيانات والمستخدمين بخاصة أولئك المهتمين بحماية بياناتهم، والذين يخشون تجدد حدوث أزمات تسريب البيانات، كالأزمة التي قادت فيسبوك إلى تحقيقات فيدرالية أميركية في حوادث تسرب البيانات على نطاق واسع.

مأزق تطبيق واتسآب

وفي خضم موجات النزوح لتطبيقات أخرى من أفراد ومؤسسات حول العالم، دخلت حكومات على خط الأزمة، والتي رفضت الرضوخ لسياسات الخصوصية وفتحت هيئاتها التقنية تحقيقات في طبيعة تلك السياسات الجديدة، وقامت بنقل حسابات هيئاتها الرسمية، إلى تطبيقات أخرى شبيهة.

ولم تفلح حملات تطبيق التواصل الاجتماعي “واتساب” في اقناع المستخدمين بأن بياناتهم المشاركة ستكون في أمان، ووعود “التشفير الشامل” التي لا يمكن الوثوق بها الا بعد تطبيقها، وهو ما قد يضيع الفرصة على واتساب لاستعادة من نزحوا إلى تطبيقات أخرى لم تكن تحلم بمثل هذه الهدية الثمينة التي قدمها “واتساب” لمنافسيه عن دون قصد.

تطبيقات مشابهة

وفي هذا الإطار، بدء عدد كبير من مستخدمي تطبيق “واتسآب” في الاستغناء عنه والتوجه لمنصات تواصل وتراسل فوري أخرى وفيما يلي قائمة بأبرز 5 تطبيقات بديلة: –

– تطبيق سيغنال Signal والذي يتيح الحذف التلقائي للرسائل بعد تحديد المدة الزمنية التي يريدها المستخدم، تماما مثل تطبيق تلغرام كما يقدم مزايا للحفاظ على الخصوصية، ويعتمد على عرض الوسائط المتعددة من الصور والفيديوهات لمرة واحدة، مع ضرورة إدخال كلمة مرور للدخول إلى التطبيق، إضافة إلى اعتماده على آليات التشفير أحادي الطرف في المراسلات.

– تطبيق تلغرام Telegram الذي يوفر إلى جانب ميزات المراسلة المعتادة، ميزات أخرى مثل المجموعات الفائقة التي تصل إلى 100000 شخص والقنوات العامة وأسماء المستخدمين والقدرة على مشاركة ملفات تصل إلى 1.5 جيجابايت وقفل رمز المرور ورسائل الحذف الذاتي للبيانات والتشفير في الدردشة السرية.

– تطبيق ديسكورد Discord الذي يتميز بمجموعة متنوعة من الوظائف مثل الرسائل الشخصية لإرسال الرسائل والرموز التعبيرية والرموز التعبيرية وملفات GIF والصور وحتى المستندات.

– تطبيق فايبر Viber والذي يعد أولى برامج الدردشة والتراسل الفوري النصي والصوتي والمرئي التي تم إتاحتها على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد و IOS، كما يوفر خاصية تشفير الرسائل المحفوظة في أجهزة متعددة.

– تطبيق سناب شات Snapchat الذي يعمل على توسع قاعدة استخدامه يجعله منافسا قويا سهلا لواتساب، بفضل بعض الميزات العديدة التي لا يمكن لأي تطبيق مراسلة آخر تقديمها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً