بعد تدشينها.. تعرف على خدمات بوابة التدريب العملي الإلكترونية لطلاب الجامعات

بعد تدشينها.. تعرف على خدمات بوابة التدريب العملي الإلكترونية لطلاب الجامعات







وزارة التربية والتعليم دشنت، اليوم، وزارة التربية والتعليم، بوابة التدريب العملي، على موقعها الإلكتروني، وهي أول موقع إلكتروني يوفر تدريباً نوعيا متخصصا للطلبة المواطنين في الجامعات. وجاء ذلك من قبل 30 شركة عالمية من أعضاء مجلس التعليم العالي والقطاع الخاص. حيث يستطيع طلاب الانتساب الاطلاع على الدورات التدريبية والتطويرية للأداء، لتمكينه من مهارات القرن الـ21، والقدرة على اكتشاف متطلبات …

وزارة التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم

دشنت، اليوم، وزارة التربية والتعليم، بوابة التدريب العملي، على موقعها الإلكتروني، وهي أول موقع إلكتروني يوفر تدريباً نوعيا متخصصا للطلبة المواطنين في الجامعات.

وجاء ذلك من قبل 30 شركة عالمية من أعضاء مجلس التعليم العالي والقطاع الخاص.

حيث يستطيع طلاب الانتساب الاطلاع على الدورات التدريبية والتطويرية للأداء، لتمكينه من مهارات القرن الـ21، والقدرة على اكتشاف متطلبات سوق العمل والمهارات الضرورية، لتعزيز موقعه مهنياً.

ويستعرض “برق الإمارات” في السطور التالية خدمات البوابة الإلكترونية:

  • تسهم هذه المبادرة التي تستهدف الطلبة، ممن هم على مقاعد الدراسة الجامعية المستوفين لشروط التدريب العملي، في تشكيل مفهوم أوسع لديهم عن ماهية مجالات الاقتصاد المعرفي.
  • القدرة على بناء علاقات مهنية وتجارية من خلال فتح قنوات التواصل مع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية، والحصول على أكثر الفرص التدريبية تميزاً وجودة وقيمة.
  • تحفيز الطلبة على اكتساب خبرات عملية متميزة في تجربتهم بما يضمن صقل قدراتهم وتزويدهم بالمهارات التي تمهد الطريق أمامهم، لخوض غمار التنافسية والانتساب إلى وظائف المستقبل.
  • زيادة فرص العمل للطلبة النخبة داخل القطاع الخاص، وتوفير الأرضية الخصبة، لتشجيعهم على اكتساب الخبرات القيمة أثناء دراستهم، ولتكون بمثابة رافد لهم، لتزويدهم بالمهارات والمعارف الضرورية، للانخراط في المهن المستقبلية.
  • تسعى البوابة إلى دعم المتميزين، دراسياً، ووضعهم على سكة التميز المهني، من خلال حصولهم على أفضل فرص التدريب الشامل لتهيئة الطلبة للحصول على الوظيفية المستقبلية ، وذلك بربطهم بأفضل الشركات والمؤسسات، وبالتالي تحقيق منفعة متبادلة.
  • التأكد من أن خريجي مؤسسات التعليم العالي في الدولة، يتمتعون بأعلى المهارات والمعارف المتقدمة التي تجعلهم على قدر عال من التنافسية والقدرة على الولوج إلى سوق العمل محلياً وعالمياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً