محكمة في بيرو تتهم بيل غيتس باختلاق جائحة كورونا

محكمة في بيرو تتهم بيل غيتس باختلاق جائحة كورونا







أكدت محكمة في بيرو في قرار يستند إلى نظريات المؤامرة أن جائحة فيروس كورونا اختلقتها “النخب الإجرامية على مستوى العالم”، وأشار القضاة تحديداً إلى مليارديرات مثل جورج سوروس وعائلة روكفلر ورجل الأعمال بيل غيتس. وكتبرير للتأخير في إصدار حكم، أكدت دائرة الاستئناف الجنائية في تشينتشا وبيسكو أن الجائحة ذات طبيعة “لا يمكن التنبؤ بها” إلا بالنسبة لصانعيها “الذين …




alt


أكدت محكمة في بيرو في قرار يستند إلى نظريات المؤامرة أن جائحة فيروس كورونا اختلقتها “النخب الإجرامية على مستوى العالم”، وأشار القضاة تحديداً إلى مليارديرات مثل جورج سوروس وعائلة روكفلر ورجل الأعمال بيل غيتس.

وكتبرير للتأخير في إصدار حكم، أكدت دائرة الاستئناف الجنائية في تشينتشا وبيسكو أن الجائحة ذات طبيعة “لا يمكن التنبؤ بها” إلا بالنسبة لصانعيها “الذين تعاملوا معها واستمروا في توجيهها بسرية شديدة داخل محيطاتهم وشركاتهم العالمية”.

تبني نظريات المؤامرة
وبتأكيدها على أن الفيروس التاجي “تم تخليقه من قبل النخب الإجرامية التي تهيمن على العالم”، تكون المحكمة قد تبنت واحدة من نظريات المؤامرة العديدة التي انتشرت العام الماضي على خلفية تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويشير القرار القضائي على وجه التحديد إلى المستثمر المالي جورج سوروس، ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، وعائلة الملياردير روكفلر، الذين تتهمهم بـ “إدارة” و”مواصلة توجيه” الفيروس التاجي في “النظام العالمي الجديد”.

وعقب تسريب محتوى القرار القضائي إلى الرأي العام، تم فتح تحقيق تمهيدي مع القضاة الذين وقعوا على الوثيقة بهدف الوقوع على العناصر التي تساعد في التحقق من وجود مخالفات مزعوم ارتكبها القضاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً