200 فرصة عمل للكفاءات المحلية بعد اندماج بيوت ودوبيزل

200 فرصة عمل للكفاءات المحلية بعد اندماج بيوت ودوبيزل







أعلنت بيوت ودوبيزل، أولى الشركات المليارية المندمجة والمتخصصة في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات، عن حملة توظيف، تهدف من خلالها إلى توفير أكثر من 200 فرصة عمل في مختلف المجالات، التي تستهدف الكفاءات المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار التزامها برفد الاقتصاد الوطني، وتقديم الفرص للكفاءات المحلية، للانخراط في سوق العمل.

أعلنت بيوت ودوبيزل، أولى الشركات المليارية المندمجة والمتخصصة في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات، عن حملة توظيف، تهدف من خلالها إلى توفير أكثر من 200 فرصة عمل في مختلف المجالات، التي تستهدف الكفاءات المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار التزامها برفد الاقتصاد الوطني، وتقديم الفرص للكفاءات المحلية، للانخراط في سوق العمل.

يأتي هذا التوسع الاستراتيجي في الدولة كونها جزءاً من خطة شاملة وضعتها مجموعة إيميرجنج ماركتس بروبرتي جروب (إي إم بي جي) المالكة لشركتي بيوت ودوبيزل، والتي تسعى من خلالها إلى جذب واستقطاب أفضل الكفاءات المحلية في مختلف المناطق والمجالات في الإقليم، حيث أعلنت المجموعة عن توفر أكثر من 200 فرصة عمل أخرى في أبرز الأسواق الإقليمية مثل الباكستان، ولبنان، ومصر.

وفي هذا الإطار، أكدت سوزان جندي، رئيسة قسم الموارد البشرية في بيوت ودوبيزل أن المجموعة تسعى من خلال هذه الخطوة إلى المساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني وتطوير الكفاءات المحلية، وتوفير منصة تحتضن المواهب بمختلف مستويات الخبرة والمجالات الوظيفية.

وأضافت جندي: «نحن مؤسسة يتمحور عملها حول التكنولوجيا والبيانات، ونعي تماماً الدور المحوري للكفاءات المحلية، والقدرة التي تتمتع بها هذه الخبرات للمساهمة في تطوير القطاع التقني بشكل خاص، لذلك؛ نسعى دوماً نحو تقديم المنصة الأفضل لتوفير فرص عمل تمكنهم من الحصول على خبرات وظيفية مميزة تسهم بفتح آفاق عملية، وإتاحة المجال لتطوير هذه الكفاءات وتنميتها في سوق عملي يتسم بالديناميكية، مع مواصلة ضمان تكافؤ الفرص للجميع على حد سواء، الأمر الذي يؤكده تساوي نسب الموظفين الحاليين تقريباً من كلا الجنسين في المجموعة».

وبدوره، قال حيدر علي خان، رئيس مجموعة «إي إم بي جي» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والرئيس التنفيذي لمنصتي «بيوت» و«دوبيزل»: «يشكل احتضان المواهب المحلية جزءاً رئيسياً من خطط عمل مجموعة «إي إم بي جي» في كل الأسواق التي تنشط بها، وذلك إيماناً منا بقدرة هذه الخبرات على تقديم أفكار إبداعية ومستدامة، تتناسب مع متطلبات الأسواق المحلية. وبصفتنا شركة مليارية تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، فإننا نفخر بالمشاركة في تنمية جيل جديد من المهنيين والخبراء وأصحاب المواهب القادرين على تولي مناصب قيادية مع مواكبة أفضل الممارسات المتبعة في العالم في هذا المجال. ومن هذا المنطلق، فإننا نحرص على استقطاب الكفاءات ودعمهم بكل الوسائل، التي من شأنها المساهمة في تنمية خبراتهم ومساعدتنا على إيجاد مزايا تنافسية في السوق وتشكيل مستقبل قطاع التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

يذكر أن مجموعة إيميرجنج ماركتس بروبرتي جروب، المالكة لمنصة «بيوت» ومقرها دبي، ومجموعة «أو إل إكس» المالكة لمنصة «دوبيزل»، عن دمج عملياتهما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، لتنشأ بذلك شركة مليارية، تصل قيمتها السوقية إلى 3.6 مليارات درهم (مليار دولار أمريكي). وعلى أثر هذه الصفقة، ستقوم «إي إم بي جي» بإدارة منصتي «دوبيزل» و«بيوت» في الإمارات، بالإضافة إلى المنصات العالمية التابعة لها مثل زمين في باكستان، وبي بروبرتي في بنغلاديش، و«مبوب» في المغرب وتونس، و«كايدي» في تايلاند. وتعود ملكية جميع هذه الأصول لمجموعة «إي إم بي جي» وبالإضافة إلى «دوبيزل». كما تضمن هذا الاندماج أيضاً علامات تابعة لمجموعة «أو إل إكس» في مصر ولبنان وباكستان والعديد من دول مجلس التعاون الخليجي لتضاف بذلك إلى مجموعة «إي إم بي جي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً